حادث مروع في منطفة بوليفارد بدبي.. والسبب امرأة!

شهدت منطقة بوليفارد، حادثًا مروعًا تسببت فيه امرأة عربية، بعدما اندفعت سيارتها بقوة لتصطدم بمركبة متوقفة على جانب الطريق في المنطقة، ويطال التصادم مركبتين أخريين، الأولى بورش واثنتين من طراز مرسيدس والأخيرة بنتلي.

 

وكانت شرطة دبي سجلت حادثًا آخر وقع ظهراليوم السبت، حين اصطدم سائق غير منتبه، بحاجز حديدي يفصل بين الاتجاهين وتستقر في المنتصف بشكل غريب.

 

وقال مدير الإعلام الأمني بشرطة دبي العقيد فيصل عيسى القاسم، بشأن الحادث، إنه لم يثبت انشغال السائق بالهاتف، بحسب المعاينة الأولية للحادث البسيط الذي لم يسفر عن إصابات، لكن تظل هناك مؤشرات على عدم انتباه السائق قبل وقوع الحادث وهو عدم اتخاذ رد فعل على الإطلاق أو تصرفه بشكل غير مناسب نتيجة تعرضه لطارئ أثناء القيادة.

 

وأكد أن الانشغال بالهاتف المتحرك تحديدًا صار من أخطر المخالفات المرورية، خصوصًا في ظل هوس الكثيرين بشبكات التواصل الاجتماعي، إذ سجلت أخيرًا حوادث قاتلة تبين أن المتسببين فيها لم يتخذوا أي رد فعل قبل الاصطدام ما يدل على أنهم كانوا مشغولين كليًا عن الطريق، وهذا أقرب إلى العمى أو إغلاق العينين أثناء القيادة.

 

يذكر أن هذه الحوادث تسببت في وفاة 59 شخصًا وإصابة 495 آخرين خلال العام الماضي، فيما سجلت إدارات المرور 323 ألفًا و102 مخالفة انشغال بغير الطريق خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة.