شرطة دبي تطلق تحدي الأمن الإلكتروني التقاط العلم في نسخته الثانية

 

تطلق القيادة العامة لشرطة دبي النسخة الثانية من مسابقة بعنوان «التقاط العلم - Capture The Flag»، الهادفة إلى تعزيز مهارات وخبرات الأمن الإلكتروني للشباب والأجيال المستقبلية من خلال تحفيز الفضول العلمي لدى المشاركين من طلبة المدارس والجامعات.

 

ويتيح التحدي الفرصة أمام المشاركين لتطبيق المهارات التحليلية من خلال محاكاة سيناريو الأمن الإلكتروني في العالم الحقيقي، وذلك خلال فعاليات المسابقة التي تتواصل على مدى يومي ٢٢ إلى ٢٣ فبراير المقبل، في مجمع "هاب زيرو" في منطقة سيتي ووك دبي.

 

ويشارك في مسابقة "التقاط العلم" المحترفين في مجال تقنية المعلومات والهواة في مجالات العلوم والتكنولوجيا؛ بهدف تسليط الضوء على مهارات وقدرات المشاركين في التصدي للهجمات والجرائم الإلكترونية، من خلال استخدام أحدث تكنولوجيا البرمجيات والأدوات، حيث تتيح هذه المسابقة الفرصة أمام المشاركين لخوض تجربة التحديات ضمن أجواء المنافسة.

 

 كما تفخر برعاية الحدث عدد من الشركات ذات الخبرات العميقة والعملية في مجال الأمن السيبراني مثل؛ ريكورديد فيوتشر، وجلف بزنس ماشينز، وسيسكو، وسباير سوليوشنز، وانفو واتش جلف، بهدف المشاركة في نشر الوعي السيبراني بين جميع شرائح المجتمع، وخاصة الشباب حول أهمية نشر المعرفة تعزيز ثقافة الأمن السيبراني.

 

وأكّد القائد العام القائد لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري أهمية مسابقة «التقاط العلم» في جذب اهتمام الأجيال الصاعدة لمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتشجيع الفضول العلمي لدى المشاركين وتعزيز الرغبة لديهم للتحول إلى التخصصات العلمية وتحفزهم على التعلم المستمر ومواكبة التطورات المتسارعة في مجال تقنية المعلومات.

 

وقال اللواء المري: " يأتي إطلاقنا للنسخة الثانية من مسابقة "التقاط العلم" انسجاماً مع رؤية  قيادتنا الرشيدة التي تضع ضمن أولوياتها الحرص على بناء أجيال من المتخصصين والمحترفين في القطاعات التكنولوجية الحيوية ليكونوا لبنة أساسية في بناء اقتصاد المعرفة، ويحققوا السبق بجدارة في حقول البحث العلمي  ومواكبة متغيرات سوق العمل."

 

وتحظى الموضوعات والقضايا المتعلقة بالأمن الإلكتروني مركز الصدارة في العالم، وذلك بالتزامن مع ازدياد الحاجة إلى خبراء في مجال تقنية المعلومات، لمواكبة المخاطر الإلكترونية وتلبية الطلب المتزايد على الخبراء في هذا المجال، وفي هذا الإطار يتم تنظيم الدورة الثانية من تحدي "التقاط العلم" للأمن الإلكتروني، كفرصة للتدريب النظري والعملي للمتخصصين والهواة في هذا الميدان الحيوي.

 

وتسعى شرطة دبي من خلال هذه المسابقة إلى تشجيع ومكافأة خبراء الأمن الإلكتروني الحاليين والمستقبليين، فضلًا عن توفير فرصة لتعلم المهارات الجديدة التي سوف تجعلهم أكثر قدرة على المنافسة في سوق العمل العالمي.

 

ويجسد هذا التحدي الهدف الثاني من "استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، والرامي إلى تشجيع الابتكار في مجال الأمن الإلكتروني والمعلوماتي، وضمان بناء فضاء إلكتروني آمن في إمارة دبي.

 

وفي تعليقه على إطلاق النسخة الثانية من تحدي "التقاط العلم"، قال العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي: " يسعدنا إطلاق النسخة الثانية من مسابقة "التقاط العلم" للأمن الإلكتروني، لنبني على ما تم إنجازه في النسخة الأولى، التي شهدت مشاركة 30 متسابق مقيم في الدولة. ونحن على ثقة بأن هذه الفعالية التي يشارك فيها المحترفون والهواة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن الحاسوبي، سوف تشحذ عقول المتنافسين وتعمل على تحفيز أجيال الشباب وزيادة معارفهم بالمواضيع والقضايا ذات الصلة بعالم تكنولوجيا المعلومات وتطوراتها. "

 

وأضاف العميد الجلاف: " نحن جميعًا نتصل بطريقة أو بأخرى بالفضاء الإلكتروني ومخاطره المعروفة وآثاره السلبية التي تؤثر على حياتنا، وتؤثر على مصالحنا كمؤسسات. لذلك نحن واثقون أن تنظيم هذه المسابقة جاء في الوقت المناسب لتعزيز الوعي بين جميع شرائح المجتمع، خاصة الشباب، بأهمية تبني المعرفة والحلول من أجل حماية الفضاء الإلكتروني."

 

وفي ختام المسابقة، تنظم شرطة دبي حفلًا خاصًا لتكريم الفائزين وتسليمهم الجوائز التي حازوا عليها، والتي تشمل 3 جوائز: الجائزة الأولى بقيمة  20,000 درهم، والجائزة الثانية 10,000 درهم ، والجائزة الثالثة بقيمة  5,000درهم.