دائرة الشؤون الإسلامية تنفي هذه الحادثة!

 

متابعة - الإمارات نيوز:

نفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في إمارة دبي، ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، عن واقعة الضرب لأحد طلاب مراكز التحفيظ في الإمارة.

 

وأشارت الدائرة إلى أن هذه الواقعة لم تحصل البتة في دبي، وأنه تم تداولها أكثر من مرة في وسائل التواصل، وهي منتشرة منذ سنوات عدة في مواقع الإنترنت الأخرى.

 

‏وأكدت الدائرة حرصها على المراكز وطلابها، وعملها الإشرافي والميداني الذي يقع ضمن مهامها، ملتزمة بالرقابة على جميع المساجد ومنتسبيها، ومراكز التحفيظ في الإمارة، ورعاية طلابها والإشراف على مدرسيها في ضوء الضوابط والمواصفات المحلية والعالمية المتعلقة بإقامة المراكز واستدامتها على أرقى المستويات.