ميرنا يونس لـ الإمارات نيوز: الإنسانية جزء مني.. واقتربت من تحقيق حلمي

خاص الإمارات نيوز – حوار علي عجمي

أطلقت المحامية ميرنا يونس، صاحبة مجموعة لاسيرين، مبادرة "فرحة كبار الإمارات" بمناسبة عام التسامح، مؤكدة أنها تعشق عمل الخير، وسبب إطلاقها لهذه المبادرة لأنها ترى أن كبار السن يعانون من أشياء كثيرة، كما أنها تعتبرهم مثل والدها، مثلها الأعلى.

 

وأضافت يونس في حديث خاص لـ "الإمارات نيوز"، "بحب أساعد الناس التي بحاجة لنظرة للحياة، وأريد أن أعطي لهم جزءًا من حقهم ولكني ما أعطيتهم بعد أي شيء، كما أنني أريد أن أكون قدوة لكل سيدة أعمال لكي تفعل ما نقدمه من أعمال إنسانية وتصبح أيضًا قدوة لمجتمعها".

 

وأكدت أن الإنسانية جزء لا يتجزأ منها حتى في حياتها العملية كمحامية، مضيفة "يشرفني أن أقبل أي قضية إنسانية وأسعى لحلها، فأي شيء يخص الإنسانية سأكون حاضرة باستمرار وأتحمل مسؤوليته".

 

وتحدثت يونس عن مجموعتها "لاسيرين"، قائلة "أسعى من خلال هذه المؤسسة لتوفير فرص عمل للجميع، أنا ليست بحاجة لوظيفة لأني في الأساس محامية، ولكني أريد توفير فرص عمل لنصنع مجتمع جيد، والمؤسسة تضم أماكن للتدريب والثقافة ليصبح الجميع قدوة لغيرهم بالنسبة لمجال العمل، أو في التعامل مع الأخرين".

 

وتابعت "أنا أصبحت أم لعدة أشخاص داخل المؤسسة، لأنها جزء كبير من حياتي، وقريبًا سيتم افتتاح أكبر صرح في دبي للرجال وهو كان بمثابة حلم ليّ وأصبح حقيقة الآن".

 

 واختتمت حديثها عن الخدمات التي تقدمها "لاسيرين"، قائلة "أهم شيء جودة المنتجات التي نقدمها، وجميعها فرنسية، وأسعى أيضًا لتشجيع المنتجات الإماراتية، وبسبب السمعة الطيبة لديّ زبائن يترددون على المكان منذ 12 عامًا، فالمرأة ستجد كل ما تحبه داخل لاسيرين سواء سبا أو المكياج أو حمام مغربي، أو العناية بالشعر".