بالصور.. مركز راشد لأصحاب الهمم يكرم كوكبة من الإعلاميين

كرم مركز راشد لأصحاب الهمم، أول من أمس، في مقره، كوكبة من المؤسسات الإعلامية والإعلاميين وأصحاب الكلمة، في إطار احتفالاته بمئوية زايد، وجاء ذلك في احتفالية حملت شعار "زايد .. الصحافة والاعلام"، وأقيمت تحت رعاية وحضور العضو المنتدب لمركز راشد لأصحاب الهمم الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم. وحضر الحفل المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم مريم عثمان ، وضيفة الشرف الفنانة المصرية، صفية العمري، سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة، إلى جانب حشد من مندوبي وسائل الاعلام.

 

وإلى جانب احتفاله بـ "زايد .. الصحافة والإعلام"، احتفى القائمون على المركز، أيضًا باحتفالية "زايد والبيئة" و"زايد والزراعة" و"زايد والرياضة"، حيث ساهم خلالها بتعريف الضيوف على القيم التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في كافة هذه المجالات، وتعرف الضيوف في الوقت نفسه، على أبرز إنجازات طلبة المركز في مجالات الزراعة، حيث قاموا بتفقد ورش الزراعة، التابعة للمركز والتي استقطبت عددًا من الطلبة الذين تعلقوا بالزراعة وعشقوا التراب، أما في مجال البيئة، فقد استمع الضيوف من السيدة مريم عثمان، إلى شرح كامل حول مساهمة المركز في حماية البيئة المحيطة، وتعرفوا على أبرز المبادرات التي قام بها المركز في هذا الشأن، بينما شهدت احتفالية "زايد والرياضة" تفاعلًا كبيرًا من الضيوف وطلبة المركز والذين شاركوا جميعًا في عدد من الألعاب مثل كرة السلة والقدم وشد الحبل، الأمر الذي أثار أجواء من المحبة والسعادة بين طلبة المركز.

 

قالت المدير العام للمركز مريم عثمان، في كلمتها التي افتتحت بها الحفل: "منذ الإعلان عن عام زايد، حرصنا أن نحتفي كل شهر بقبس من قيمِ زايد طيبَ الله ثراه، فاحتفلنا في الأشهر الماضية من السنة، بإنسانية زايد ومناصرته لقضايا المرأة والطفل، واهتمامه بقطاع الشباب، ودوره في إرساء دعائم السلام العالمي، وبصماته في الثقافة الإسلامية والتراث حتى وصلنا إلى قرب انتهاء عام زايد، فقررنا دمج بعض القيم في احتفالية واحدة، ووظفنا اليوم وجود النجوم والشخصيات العامة والأصدقاء، وممثلي وسائل الإعلام والصحافة، ليشاركوا طلبتنا من أصحاب الهمم في أنشطة وممارسات ترتبط بما كان يحبه زايد طيب الله ثراه، من اهتمام بالبيئة، وعناية بالزراعة، ودعم للرياضة والرياضيين".

 

وشكرت مريم عثمان، الفنانة صفية العمري، على حبها المتجدد للمركز، كما توجهت بالشكر إلى كافة أصدقاء المركز من نجوم الفن والابداع والثقافة والإعلام".

 

من جانبها، عبرت الفنانة صفية العمري، عن سعادتها بالتواجد بين أبناء مركز راشد لأصحاب الهمم، وقالت: "أحرص دومًا على التواجد في مركز راشد لأصحاب الهمم، كلما زرت دبي، فالمركز بات يمثل جزءًا مهمًا من حياتي، ولذلك اعتبر طلبته بمثابة أبنائي الذين يشكلون مصدر إلهام لي، لذا أشعر دائمًا أن سعادتي لا يمكن لها أن تكتمل من دون اللقاء بهم".

 

كما توجهت صفية العمري بالشكر الجزيل إلى كافة القائمون على المركز، على جهودهم المبذولة في سبيل رفعة صرح المركز، وما يقدمونه من مساهمة جليلة، واهتمام كبير بأصحاب الهمم.

 

وشهد الحفل، تكريم كوكبة من الإعلاميين، وعلى رأسهم الدكتور أبوبكر حسين، والشاعر كريم العراقي، ومحمد فهد الحارثي رئيس تحرير مجلة "سيدتي"، وهاديا سعيد مديرة تحرير "سيدتي"، ود. بروين حبيب وأميرة الفضل، والفنان سفير الألحان فايز السعيد وتسلمت التكريم بالنيابة عنه إيمان الزبير، والفنانة زينب العسكري والمخرج د. بلال زيبارة، والإعلامية فضيلة المعيني، والإعلامي غسان أمهز، وعادل عابد، وعادل عمر، وسعود الكعبي، ودارين خليفة، وعائشة عبدالرحمن، وفاديا الطويل، ورهف الطويل، وخالد العبري، وفرح عبد الحميد، ومحمد حافظ، ولانا الصفدي، وفاطمة الصقور، وغادة الخميس، وأمجاد السالمي، وعبدالله السركال وتسلمت التكريم بالنيابة عنه غادة الخميس، وغسان خروب، وعُبادة ابراهيم، وأسامة ألفا، وتامر عبد الحميد، وندى الزعابي، وندى الرئيسي، وفاطمة النعيمي، ومحمد عبد المقصود، وسامح عبد الحميد، وعبدالله رمّال، وغنى ارناؤوط، وعبدالحّنان مصطفى، وسالي الأسعد، وجميل خان، ورشا رمضان، ووائل عصام، وهبة صالح، ورأفت مطر، علي العجمي، وميرا علي، وعباس فرض الله، وبو ضاحي، وأم سعيد، وأحمد الغفلي، وديما سامي، ومروة حسين، وتانيا رودنسكيف، وسمير درّاج، ومحمد برهان، ومنعم الجاروف، ووائل العتر، وأحمد مكتبي، ومجدي الساحلي، ومها حركة.