هكذا تعامل طاقم طائرة مع طيار خليجي هدد بتفجيرها

 

أدانت محكمة الجنايات في دبي، اليوم الأربعاء، طيارًا خليجيًا، وأصدرت ضده حكمًا بالحبس لمدة عام، موجهة إليه تهمًا "بالاعتداء على سلامة طائرة مدنية كانت قادمة من مدريد إلى دبي، وإثارة الفوضى على متنها والتلفظ بعبارات تفيد حيازته لمتفجرات وأنه سيقوم بتفجير الطائرة، إلى جانب استخدامه القوة والعنف مع الطاقم وضرب مضيفة طيران وإسقاطها على الأرض".
 

 

وفيما يتعلق بالواقعة، قالت مضيفة طيران إن "المتهم وصل إلى رحلة الطيران وكان في حالة غير طبيعية وسألها في البداية عما إذا كان التدخين مسموحًا في الطائرة فأبلغته بأنه غير مسموح، فرد عليها بأنه يعلم ذلك كونه يعمل طيارًا".

 


وأشارت إلى أن المتهم كان يجلس على كرسيه ويلعب بالإضاءة ويحدث الفوضى فحذرت أفراد الطاقم منه، مبينة أنه وبعد إقلاع الطائرة ركض نحو المطبخ وأخذ علبتي كحولي وشربهما، وتابعت أن المتهم دخل الحمام ثم توجه مرة أخرى إلى المطبخ وأخذ مشروبات كحولية، وكان يسب أفراد الطاقم ما دفعهم إلى تقييده بالكرسي.

 

وواصلت المضيفة حديثها قائلة إن "المتهم كان يقوم بضربهم، ويهددهم بتفجير الطائرة بعد تقييده، ويحاول إيذاء نفسه ويصرخ على المسافرين حتى لا ينظروا إليه".