السلطات الأسترالية تؤكّد أن هجوم ملبورن عمل إرهابي

 

أعلنت السلطات الأسترالية أن عملية الطعن التي نفذت في مدينة ملبورن، الجمعة، تعدّ عملًا إرهابيًا، وذلك بعد أن عثرت الشرطة على قوارير غاز في شاحنة المشتبه به. وقالت الشرطة الأسترالية، إن المشتبه به من أصل صومالي، ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات.

 

وذكر قائد شرطة مقاطعة فيكتوريا، غراهام اشتون "نتعامل الآن مع الحادثة كعمل إرهابي، المشتبه به معروف لدينا وكان يتنقل بعربة رباعية الدفع محملة بقوارير غاز"، وفق ما نقلت فرانس برس. وأعلنت الشرطة أنه لم يعد هناك أي تهديد للعامة في ملبورن، موضحة أنها أطلقت تحقيقًا مرتبطًا بمكافحة الإرهاب.

 

وكانت السلطات الأسترالية قالت إن شخصًا قُتل، وأصيب شخصان في عملية طعن نفذها رجل خلال ساعة الازدحام في حي الأعمال بوسط ملبورن، لافتة إلى أنها اعتقلت مشتبها به. ونشرت وسائل الإعلام المحلية مشاهد تظهر رجلًا يهاجم بشكل عشوائي ضباط الشرطة قبل أن يطلقوا النار عليه.