إليسا غاضبة من روتانا: لست مسرورة لأنّ جهودي ذهبت أدراج الرياح بعد كل هذه السنينن

تستعد شركة "روتانا" إلى التحضير لاحتفاليّتين للفنانة إليسا، الأولى توقيع ألبوم "إلى كل اللي بيحبوني" بحضور محبيها، والثانية مؤتمر ضخم كان من المقرّر أن تدعو إليه الشركة الصحافة العربية، احتفالًا بنجاح الألبوم وشفاء الفنانة من المرض، يبدو أن العلاقة بين الشركة ونجمتها المدلّلة تمرّ بمرحلة دقيقة يمكن أن تؤدي إلى قطيعة.

 

وتفاجأت إليسا بإعلان "روتانا" عن توقيع عقدٍ مع شركة Deezer يقضي بحذف كل أغاني نجوم الشركة عن القناة الخاصّة بها على اليوتيوب، لتتفرد الشركة الجديدة بها.

 

ودعت "روتانا" الصحافيين إلى حضور مؤتمر عقد الشراكة مع Deezer الأسبوع المقبل في بيروت، إلا أنّ المدعوين لم يلتفتوا إلى أهميّة المؤتمر، إلا بعد المفاجأة التي فجّرتها إليسا بعد منتصف ليل أمس الأربعاء، مهدّدة بفسخ عقدها مع "روتانا" التي تعتبر نجمتها المدلّلة منذ سنوات.

 

وتبادلت الفنانة مع متابعيها بعد منتصف الليل سلسلة تغريدات فتحت الباب على أزمة تطال كل نجوم الشركة، إذ أكّدت في إجابة على سؤال وردها من إحدى المتابعات بشأن حقيقة نيّة الشركة حذف فيديوهات إليسا من اليوتيوب فقالت "نعم، هل بإمكانك أن تتخيّلي ذلك؟".

 

وأكّدت إليسا في ردّ على أحد المتابعين أنّها لن تقبل بحذف أغانيها، كما أكّدت أنّ ملايين المشاهدات التي حقّقتها كليباتها بكل بساطة ستختفي، وفجّرت إليسا مفاجأة بالتأكيد أنّها ستترك "روتانا" في حال حذفت أغانيها من اليوتيوب ومن تطبيق أنغامي من دون أن تترك أي باب للمفاوضات.


وكتبت إليسا عبر حسابها الخاص على "تويتر" سلسلة تغريدات حزينة، معربة فيها عن إحباطها  "نعم صحيح ... المحتوى الخاص بي تم حجبه من قبل شركة "روتانا" بسبب الاتفاقية الجديدة التي وقعتها الشركة مع ديزر . أنا يائسة  لأنّ جهودي ذهبت أدراج الرياح بعد كل هذه السنينن، لست مسرورةً ممّا يحصل على الإطلاق. ويحزنني أنّني لا أستطيع أن أفعل شيئًا بهذا الصدد في الوقت الحالي، وأنا أعمل على إيجاد حلٍ مع روتانا بعد الذي أقدمت على فعله".

 

وأعلنت إليسا أنّها ستترك الشركة في حال حذفت أغانيها، ثم أظهرت موقفًا أكثر لينًا، وختمت قائلة "دعونا نأمل في أن تنتهي الأمور على نحوٍ أفضل. وسأبقيكم على اطلاع بأي تطورات في هذا الخصوص. أحبكم جميعًا".


وحدفت "روتانا" على اليوتيوب الخاص بها، بعض أغاني إليسا، حيث قامت بإعادة تغريدات شديدة اللهجة، كتبها متابعوها على "تويتر"، اعتراضًا على خطوة "روتانا" التي اعتبرتها الفنانة ضياعًا إلى جهودٍ عمرها سنوات.