ميلانيا ترامب: أنا من أكثر ضحايا التنمر في العالم‎

قالت ميلانيا ترامب، قرينة الرئيس الأمريكي، إنها واحدة من بين أكثر من تعرضوا للتنمر حول العالم.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك"، عن ميلانيا ترامب قولها في مقابلة أجرتها معها اليوم، قناة "إيه بي سي نيوز، إن شدة تعرضها للتنمر كان سببًا في انضمامها إلى حملة "كن أفضل" Be Best التي تستهدف رفع الوعي بخطورة التنمر الإلكتروني.

 

وكانت ترامب قد خصصت جزء من رحلتها إلى أفريقيا في الترويج لحملة "كن أفضل"، وفي إشارة إلى الانتقادات اللاذعة التي تتعرض لها تغريدات الرئيس الأمريكي، قالت ميلانيا إن هذه الانتقادات لا تؤثر في جهودها لمكافحة التنمر الإلكتروني.

 

وأوضحت: "أدرك تمامًا أن هناك من يتشككون في قيامي بمناقشة موضوع التنمر، حتى أنني تعرضت للكثير من الانتقادات من إعلاني الالتزام بمكافحة التنمر، وأعرف أن تلك الانتقادات ستستمر".

 

 واختتمت ميلانيا حديثها بالتشديد على أنها لن تتوقف عن فعل ما تراه صحيحًا، وأكدت "أنا هنا من أجل هدف واحد، وهو مساعدة أطفال الجيل القادم".