تعديل وزاري جديد في الأردن يشمل 8 حقائب

أجرى رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، اليوم الخميس، أول تعديل على حكومته، التي تشكلت منتصف يونيو/حزيران الماضي، إذ أدخل إليها 8 وزراء جدد ودمج وزارات أخرى.

 

وقدم الوزراء استقالاتهم، مساء الأربعاء، خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء، استعدادًا إلى إجراء التعديل الوزاري، الذي طال بعض الحقائب الوزارية، حيث تم في التعديل الجديد دمج عدد من الوزارات الخدماتية وإنشاء وزارة جديدة للتطوير الإداري والمؤسسي، بدلًا من وزارة تطوير القطاع العام.

 

وعين الرزاز، رائد مظفر أبو السعود وزيرًا للمياه والري، وبسام سمير التلهوني وزيرًا للعدل، ومجد محمد شويكه وزير دولة للتطوير الإداري والمؤسسي، وعزمي محمود محافظة وزيرًا للتربية والتعليم ووزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، وفلاح عبدالله العموش وزيرًا للأشغال العامة والإسكان، وبسمة موسى إسحاقات وزيرًا للتنمية الاجتماعية، كما تم تعيين غازي منور الزبئ وزيرًا للصحة، وإبراهيم صبحي الشحاحده وزيرًا للزراعة ووزيرًا للبيئة، محمد سليمان أبو رمان وزيرًا للثقافة ووزيرًا للشباب.

 

ويهدف التعديل لضخ دماء جديدة في الحكومة الأردنية، استعدادًا إلى مواجهة متطلبات المرحلة المقبلة، ويشار إلى أن هذا التعديل يأتي بعد مرور 100 يوم على تشكيل الرزاز إلى حكومته.

 

وكانت الحكومة الأردنية أدت، شهر أغسطس/آب، اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني، لتضم إلى جانب الرزاز 28 وزيرًا بينهم 7 سيدات.