الإمارات تحتل المرتبة الرابعة عالميًا من حيث تحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة، المرتبة الرابعة على مستوى العالم من حيث تحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين، حيث قال 67٪ من المغتربين في الإمارات إن لديهم دخلًا إضافيًا متاحًا بفضل المستوى المرتفع للدخل والمعفي من الضرائب، وفقًا لنتائج استبيان بنك "أتش اس بي سي HSBC" لآراء المغتربين لعام 2018.

 

وأكدت نتائج الاستبيان الذي صدر أمس، أن أولويات المغتربين المقيمين في دولة الإمارات تشمل الحصول على رواتب أعلى، وتحقيق النمو على المستوى الوظيفي، فضلًا عن تحسين نوعية حياتهم.

 

وتأتي تطلعات المغتربين هذه لتتماشى مع الواقع هنا حيث أن خُمس المغتربين في دولة الإمارات يقولون إن رواتبهم قد تضاعفت إلى حد ما منذ انتقالهم للعيش والعمل في دولة الإمارات، مع الأخذ بعين الاعتبار أن متوسط رواتب المغتربين يصل إلى 155.039 ألف دولار على أساس سنوي- لتتفوق بذلك على أعلى جهات للاغتراب على المستوى الدولي مثل اليابان أو أستراليا.

 

ومع دخوله الآن في عامه الـ11، شمل استبيان "إتش إس بي سي" لآراء المغتربين لعام 2018 نحو 22318 مغتربًا من 163 دولةً، لتقييم مستويات تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم من النواحي المالية والمهنية والشخصية – وذلك من خلال ثلاثة محاور رئيسية على المستوى الاقتصادي، والخبرة، والأسرة.

 

وقال مروان محمود هادي، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات لدى بنك إتش إس بي سي في الإمارات: "نشهد اختلافات مثيرة للاهتمام في الآراء ما بين المغتربين في الإمارات. حيث إن 85٪ يقولون إنهم قادرون على زيادة مدخراتهم وتسديد ديونهم، إلا أن 93٪ من المغتربين لا يدركون تمامًا خياراتهم المالية أو أنهم قد اكتشفوها للتو. ومن الواضح أن الكثيرين منهم يفتقدون الفرصة لبناء ثرواتهم والاستفادة منها لتحقيق الرخاء والاستقرار المادي."

 

ويتمتع المقيمون في الإمارات بفرصة هائلة لتحقيق المزيد من الدخل، ولكن مع وجود التخطيط المالي المناسب، من المؤكد أنهم سيتمكنون من تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في الخارج من حيث النمو والتطور والاستقرار مدى الحياة وما بعدها. ويعتبر شراء العقارات (48 ٪) والادخار للتقاعد (53 ٪) من أهم أولويات الاستثمار بالنسبة للمغتربين في دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث إن 17٪ من المغتربين يمتلكون عقارات في الإمارات العربية المتحدة، إلا أن المغتربين التقليديين لا يحتفظون إلا بخمس ثرواتهم في الإمارات.

 

في حين أن تحقيق دخل أعلى قد يجلب المغتربين إلى الإمارات، إلا أن التطلعات في تحسين المستوى المهني وبيئة العمل ونوعية الحياة بشكل عام هي ما يدفعهم لتفضيل البقاء والاستقرار في دولة الإمارات.

 

"الحياة هنا أفضل" وذلك وفقًا لآراء نصف المغتربين المقيمين في دولة الإمارات ممن يعتقدون أنهم يتمتعون بتوازن سليم بين العمل والحياة. في حين أن 49٪ من المغتربين يفضلون العيش هنا بسبب نوعية الحياة التي توفرها دولة الإمارات.