الإمارات وإسبانيا توقّعان اتفاقيات بالمجال الصحي لتعزيز التعاون الثنائي

 

وقعت سفارة الإمارات في إسبانيا اتفاقيات تعاون مع 4 من مزودي خدمات الرعاية الصحية الرائدة في دولة إسبانيا، من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل الخبرات في المجال الصحي.

 

وقّع الاتفاقيات عن دولة الإمارات؛ الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الإسبانية، بحضور محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة بأبوظبي، و رؤساء المستشفيات التي تم توقيع الاتفاقيات معها، ممثلة في مستشفى سانت جون دي ديو للأطفال ومستشفى كيرون الجامعي، ومستشفى بارنا كلينك متعدد التخصصات، ومستشفى باراكير للعيون وكلها في برشلونة.

 

تضمنت بنود الاتفاقيات العمل بين جميع الأطراف بهدف تبادل الخبرات والتجارب في المجالات الطبية المختلفة، وتعزيز برنامج الأطباء الزائرين بما يضمن نقل الخبرات العالمية للدولة، فضلاً عن فتح آفاق أوسع للتعاون المستقبلي الذي يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الصحية لكلا البلدين.

 

و أكّدت حصة عبدالله العتيبة أن هذه الخطوة تنسجم مع النهج الذي تعتمده دولة الإمارات لتعزيز التعاون المشترك مع إسبانيا في شتى المجالات، معربةً عن ثقتها بأن الاتفاقيات الأربع ستسهم في تفعيل العمل المشترك، وتوحيد الجهود التي من شأنها تعزيز المنظومة الصحية و خدماتها في الدولة.

 

من جهته قال محمد حمد الهاملي إن توقيع الاتفاقيات ينبع من حرص دائرة الصحة - أبوظبي على توفير خدمات الرعاية الصحية والعلاجية رفيعة المستوى للمرضى في الإمارة، مشيرًا إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك في سبيل الارتقاء بالقطاع الصحي.

 

وتضمنت الاتفاقيات توفير فرص استثمار في قطاع الرعاية الصحية بإمارة أبوظبي، من أجل تعزيز القدرة الاستيعابية، وتلبية الطلب المتزايد عليها.