حاكم رأس الخيمة يستقبل وفدًا من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية في مدينة صقر

 

 أشاد الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالاهتمام والدعم والرعاية الذي تولية القيادة الرشيدة للدولة برئاسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لبرامج ومشاريع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، التي باتت محل تقدير الجميع، لكونها تقدم خدمات للمجتمع وتوجهه إلى التمسك بالدين والأصالة، واحترام عادات وأعراف مجتمع الإمارات، والاعتزاز بالانتماء للدولة والولاء لقيادتها الرشيدة.

 

وثمّن سموه اهتمام القيادة الرشيدة المتواصل لبيوت الله تعالى وعمارة المساجد، وهي منارات هداية وعبادة وعلم ومعرفة في المجتمع المسلم، إضافة إلى الرعاية المستمرة لشؤون الحج والعمرة والمشاريع الوقفية التي تشرف عليها الهيئة، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم لما لها من دور كبير في تنشئة الطالب الفاهم لدينه والمدرك لواجبه نحو وطنه.

 

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة في قصر سموه في مدينة صقر بن محمد، اليوم الأربعاء، وفد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف برئاسة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بحضور محمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، و حمد يوسف معلا المدير التنفيذي للخدمات المساندة في الهيئة، و خالد محمد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الوقف في الهيئة، و عمر حبتور الدرعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالإنابة في الهيئة، والسيد علي راشد الخنبولي مدير مكتب الهيئة رأس الخيمة، ومدراء الأفرع على مستوى الدولة ومدراء الإدارات في المقر الرئيسي للهيئة.

 

وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث بشأن الأمور الإسلامية، إضافةً إلى عددٍ من القضايا الإسلامية الراهنة، وضرورة توحيد الجهود والمساعي الحميدة من أجل تحقيق ما تصبو إليه الأمتين العربية والإسلامية من تطور وازدهار.

 

وأكّد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة أهمية دور العلماء والمسؤولية الملقاة على عاتقهم، من خلال تعزيز القيم الإسلامية السمحة في المجتمعات، وبيان المقاصد العظيمة التي يدعو إليها ديننا الحنيف ودعوته إلى التسامح والعدل والسلام.

 

واطلع حاكم رأس الخيمة من رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على أهداف وبرامج واستراتيجية الهيئة في الدولة عامة وإمارة رأس الخيمة خاصة، والتي تضم عددًا من البرامج والمشاريع الرئيسة إلى جانب إنجازات الهيئة ودورها المجتمعي والثقافي وإسهاماتها في تنمية الوعي الديني والثقافة الإسلامية وغرس قيم الاعتدال والتسامح، وترسيخ الدور الحضاري للمساجد، وتطوير العاملين بها وكفاءة الافتاء واستدامة التمويل الوقفي والتطوير العقاري، وخدمات الحج والعمرة، وغيرها من الأمور ذات الصلة.

 

من جانبه أشاد الدكتور محمد مطر الكعبي بتوجيهات الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة السديدة، والأفكار التي طرحها سموه وجهوده في دعم كل ما من شأنه التطور والتميز لخدمة بيوت الله، وترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال في المجتمع، وحرصه على متابعة تنفيذ المشاريع وتسهيل الإجراءات، مقدمًا الشكر لسموه على دعمه المتواصل لمشاريع الهيئة ورسالتها في الإمارة.

 

وكان اللقاء بحضور الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي الرئيس الأعلى لنادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي، وسلطان علي أبوليلة، و راشد سويدان الخاطري مدير عام دائرة التشريفات والضيافة.