قصة حياة حسناء الدراما السورية دينا هارون

تفاجئ محبو الفنانة السورية دينا هارون بخبر وفاتها، صباح الاثنين الموافق 8 أكتوبر، بعد تدهور حالتها الصحية وسط ذهول جمهورها وزملائها من الوسط الفني.

 

دينا هارون، فنانة سورية تميزت بجمالها الهادئ الرقيق  مما جعل المخرجون يختارونها في الأدوار الرومانسية والحساسة.

 

ولدت دينا هارون في مدينة اللاذقية السورية في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر 1973، بدأت مسيرتها الفنية من خلال مسلسل "أحلام مؤجلة"، وكان ذلك عام 1999، لتبدأ بعد ذلك مسيرتها الفنية.

 

استطاعت هارون إثبات موهبتها ودخول عالم الفن من بابه الواسع عام 2000 من خلال مسلسل "مرايا" مع الفنان القدير ياسر عظمة.

 

توقف دينا عن التمثيل عام 2011 بعدما تلقت مجموعة من التهديدات بالقتل، ثم عادت إلى التمثيل مرة أخرى من خلال مسلسل "الحب كله" في 2014.

 

تزوجت من رجل الأعمال خلدون وليد في 2010، وأنجبت منه ابنها الوحيد كرم، ومع بداية 2016 أعلنت انفصالها عنه، ثم عادت إليه من جديد بداية العام الحالي 2018.

 

اشتهرت دينا بأداء أدوار الفتاة البريئة المدللة، وساعدها في ذلك ملامح وجهها الرقيقة، حيث قدمت حوالي 40 مسلسلًا دراميًا، وفيلم سينمائي ضخم بعنوان "أرواح مهاجرة".

 

توفيت دينا هارون في الثامن من أكتوبر من العام الجاري بعد اصابتها بمرض سرطان المعدة.