هل حقًا يختفي الانترنت في 11 أكتوبر؟!

 

 

انتشرت العديد من التقارير الصحفية وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباءً تفيد بانقطاع شبكة المعلومات العالمية الانترنت عن العمل يوم 11 أكتوبر الجاري بسبب تقرير سبق لمنظمة دولية أن نشرته يتحدث عن "تغيير في مفاتيح التشفير التي تساعد على حماية نظام أسماء النطاق"، فما مدى صحة هذه الأنباء؟!

 

منظمة "إيكان" -وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة الأمريكية- كانت قد أفادت بكونها ستجري في 11 أكتوبر تغييرا في مفاتيح التشفير، هو الأول الذي تجريه منذ أن تم وضعها تلك المفاتيح قيد الاستخدام في 2010.

 

وسوغت المنظمة هذا التغيير بكونه أمر أساسي لأمن الانترنت، مثل ما يفعله مستخدمو الانترنت بتغيير كلمات المرور بانتظام حيث يحمي خوادم الانترنت الأساسية.

 

وقد أثار إعلان المنظمة المذكورة بالقيام بالتحديث الجدل بين الكثيرين من مدمني الانترنت عبر العالم، غير أن "إيكان" أكدت أن آثار هذا التغيير ستكون في الحد الأدنى، وبأن قليلين سيواجهون مشاكل.

 

وبناء على ذلك، فإن التقارير التي تشير إلى انقطاع تام للانترنت عن مستخدميه عبر العالم، غير دقيقة، وأن فقط ثمة مشاكل ستحدث في الشبطة لدى بعض المستخدمين في نطاق محدود للغاية.