طواف الإمارات العالمي ينطلق من أبو ظبي ويختتم في دبي

أعلنت اللجنة العليا المنظمة إلى طواف الإمارات عن موعد وشعار ودرع النسخة العالمية التي ستنطلق من العاصمة أبوظبي في الـ 24 فبراير/شباط وتختتم في دبي في الـ 2 مارس/آذار المقبلين، كما كشفت اللجنة النقاب عن شراكتها الرسمية مع النابودة للسيارات "أودي" لتصبح بموجبها السيارات الرسمية المعتمدة بكافة مراحل الطواف، الذي يقام بتنظيم مشترك بين مجلسي أبوظبي ودبي الرياضيين، بما يتماشى مع برامج اتفاقية دمج طوافي أبوظبي ودبي.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات، في مقر معرض النابودة للسيارات "أودي" في دبي، بحضور سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا لطواف الإمارات، وعيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وأسامة الشعفار رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للدراجات الهوائية، وعلي النابودة المدير العام للنابودة للسيارات وانريكو فيلي مدير ار سي اس للفعاليات الرياضية.

 

ويرمز الشعار الجديد إلى طواف الإمارات إلى اتحاد الإمارات السبع، بما يتناغم مع دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها الكبير بامتداد تجارب النجاحات السابقة لطوافي أبوظبي ودبي للإمارات الأخرى، دعمًا إلى خطط نشر الثقافة الرياضية وتشجيع فئات المجتمع على جعل الرياضة نمطًا إلى حياة صحية وأسلوبًا لحياة مثالية من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، بجانب عكس النهضة العمرانية والحضارية وإبراز المعالم الطبيعية والتضاريس الجغرافية لمدن وإمارات الدولة.

 


واكتُشف خلال المؤتمر الصحافي عن درع طواف الإمارات للدراجات الهوائية، الذي جاء منسجمًا مع اسم ومكانة الحدث العالمي الوحيد للدراجات الهوائية في الشرق الأوسط ضمن روزنامة السباقات العالمية للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، والتي تتضمن 75 سباقًا طوال موسم 2018/2019، وذلك بتقديم المصمم الإيطالي الشهير جي دي إي بيرتوني، الذي قام بتصميم كأس بطولة كأس العالم لكرة القدم، ويزن درع الطواف 5.5 كيلوغرامات وهي مطلية بالذهب عيار 24 قيراطًا، وذلك انطلاقًا من حرص اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات على تقديم نسخة استثنائية مبهرة للعالم من كافة الجوانب وعكس إمكانيات الإمارات الخلاقة وبصماتها الكبيرة في تنظيم أهم الفعاليات الرياضية العالمية.

 

واعتمدت اللجنة العليا المنظمة تاريخ انطلاقة طواف الإمارات من العاصمة أبوظبي في الـ 24 فبراير/شباط وتختتم في دبي في الـ 2 مارس/أذار المقبلين، بما يشمل 7 مراحل تطوف بشأن أبرز المعالم في مدن الدولة ليبرز ثقافتها وحضارتها وإرثها التاريخي والتراثية ومعالمها السياحية وتضاريسها الجغرافية والطبيعية، بما يتيح إلى الدراجين المشاركين التنافس في بيئة متنوعة تشمل الطرق الحديثة في داخل المدن، والصحارى والجبال والمناطق الساحلية.

 


تتمتع دولة الإمارات بشراكة متينة مع الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، حيث سبق لها تنظيم 9 نسخ سابقة لطوافي أبوظبي ودبي قبل دمجهما تحت شعار طواف الإمارات، الذي جاء امتدادًا إلى النجاحات التنظيمية السابقة التي تضمنت تنظيم 5 نسخ لطواف دبي و4 منها لطواف أبوظبي، كما سبق لكل من الأبطال: تايلور فيني، مارك كافينديش، مارسيل كيتيل (مرتان)، اليا فيفياني من الفوز والتتويج بألقاب (طواف دبي)، فيما فاز بألقاب طواف أبوظبي كل من الأبطال: استيبان شافيز، تانيل كانغيرت، روي كوستا، اليخاندرو فالفيردي.

 

ويُقام بجانب طواف الإمارات، فعاليات وأنشطة مصاحبة إلى الترويج للحدث وترسيخ المفاهيم والممارسات الإيجابية عند فئات المجتمع وعكس أهمية ودور الاستفادة من استضافة مثل هذه الفعاليات الرياضية العالمية، حيث سيقام بجانب الحدث الرئيسي سباق تحدي طواف أبوظبي بجانب البرنامج المدرسي الذي يقدم ورش عمل تعريفية إلى طلاب مدارس أبوظبي عن تاريخ رياضة الدراجات الهوائية وأهميتها ودورها في المجتمع والعمل على تشجيعهم وتثقيفهم لجعلها وسيلة لنمط حياة صحي.