مقابل ملياري درهم.. "بيكر هيوزجي إي" تستحوذ على 5% في "أدنوك للحفر"

 

وقّعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الإثنين، اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة "بيكر هيوز" التابعة لـ"جنرال إلكتريك"، تهدف لدعم نمو وتطور "أدنوك للحفر"، إحدى الشركات التابعة لـ"أدنوك".

 

وتستحوذ "بيكر هيوز جي إي"، بموجب الاتفاقية، على حصة 5% في شركة "أدنوك للحفر"، مقابل ملياري درهم، 550 مليون دولار، علما أن "أدنوك" ستبقى مالكة لحصة الأغلبية 95% في "أدنوك للحفر".

 

وستتعاون "أدنوك وبيكر هيوز جي إي" لتوسعة خدمات "أدنوك للحفر"، ودعم قدراتها في مجال حفر وتهيئة الآبار، وتقليل زمن الحفر وتعزيز كفاءة العمليات وخفض التكاليف.

 

وتعد هذه المرة الأولى التي تتيح فيها "أدنوك" المجال أمام شريك استراتيجي عالمي للاستحواذ على حصة مباشرة في إحدى شركاتها التابعة المختصة بالخدمات، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

وتعتبر "أدنوك للحفر" أكبر شركة حفر في منطقة الشرق الأوسط، وهي المزود الوحيد لمنصات الحفر والخدمات ذات الصلة لمجموعة شركات "أدنوك"، حيث تمتلك خبرة كبيرة ومعرفة واسعة بطبقات الأرض في دولة الإمارات، مما يسهم في ضمان كفاءة وسرعة العمل مع الحد من المخاطر أثناء الحفر.

 

وتدعم هذه الشراكة جهود "أدنوك" لزيادة الربحية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط يتم إنتاجه، فيما تخطط لتوسعة أنشطة الحفر التقليدية بنسبة 40% بحلول 2025، ولزيادة عدد الآبار غير التقليدية تماشيا مع استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.