الإمارات تهدي الصم معجمًا باللهجة المحلية

 

اعتمدت الإمارات بقرارٍ من مجلس الوزراء، الذي حمل الرقم (38 لسنة 2018)، معجمًا للغة الإشارة؛ كأول معجم إشاري على مستوى الدولة للهجة الإماراتية ومرجعية موحدة للغة الإشارة الخاصة بأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية في الإمارات.

يأتي ذلك في إطار احتفال العالم في 23 سبتمبر من كل عام باليوم الدولي للغات الإشارة، الذي أقرته هيئة الأمم المتحدة، بهدف تعزيز الوعي بأهميتها في الإعمال الكامل لحقوق الإنسان الواجبة للصم.

وفي هذا الإطار، سعت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تأمين كل ما يلزم لدمج أصحاب الهمم بمختلف إعاقاتهم في المجتمع.

ويتضمن معجم الإمارات 21 بابًا؛ تتناول الأبجدية الإشارية، والأرقام الإشارية، والوثائق الرسمية، والمناطق والمعالم السياحية، والوزارات، والمؤسسات، والهيئات، والملابس، وأدوات الزينة، والأكلات الشعبية، والأسرة، والأفعال الشائعة، والصفات، والحالات، والاتجاهات، والمواضع، والألوان، والبيت وملحقاته، والألقاب والمهن، والتربية والتعليم، ووحدات القياس، والصحة، والمحيط والبيئة، والحيوانات والنباتات، والرياضة.

ويتوافق المعجم مع " رؤية الإمارات 2021 " و"الأجندة الوطنية" في الحفاظ على مجتمع متلاحم، من خلال توفير بيئة متكاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع، ويعمل على تسهيل تبادل المعرفة بين أفراد المجتمع وأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية والانسجام بينهم، وتعزيز الهوية اللغوية لفئة الصم في الدولة، وزيادة اعتزازهم بوطنهم، وبلغتهم الخاصة، والمشتقة من اللهجة المحلية.