الإمارات إحدى أبرز أسواق السياحة العلاجية في العالم

أكد تقرير دولي أن الإمارات تعد من بين أكبر 14 سوقا للسياحة العلاجية في العالم، إلى جانب تايلاند وسنغافورة وماليزيا والمكسيك والبرازيل وتايوان وتركيا وكوريا الجنوبية وكوستاريكا وبولندا والهند والفلبين وإندونيسيا.

 

ويشهد قطاع الرعاية الصحية في الدولة نموا متسارعا يقدر بنحو 16%، فيما ينمو قطاع السياحة العلاجية بنحو 15% سنويا، وبلغ حجم الإنفاق على القطاع الصحي في الدولة إلى نحو 40 مليار درهم خلال العام الجاري 2015.

 

ويرى تقرير دولي أنه "مع ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية والعلاجية، خصوصا في النواحي التي لا يغطيها التأمين الصحي، مثل مشاكل الخصوبة والجراحات التجميلية، فإن السياحة العلاجية يتوقع لها النمو والازدهار".

 

وتشير الإحصائيات، وفقا لعاملين في مجال السياحة العلاجية، إلى أن 87% من المسافرين يتوجهون إلى البحث عبر الإنترنت للتخطيط لرحلاتهم، وبالتالي فلا بد من تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الفكرة عبر التواصل مع محركات البحث العالمية، ويتم ذلك عبر احتواء الموقع على فيديوهات من قبل أخصائيي العلاج، وكذلك آراء لبعض المرضى".

 

وفي بحث قامت به شركة "جالتب" الذي ضم أكثر من 4 آلاف مواطن خليجي، أعرب 41% من الإماراتيين الذين شملهم البحث عن إعجابهم بخدمات الرعاية الصحية المقدمة في الإمارات، و39% كانوا ممن يفضلون الحصول على الرعاية الصحية بالخارج، فيما كانت الـ20% المتبقية غير منحازة لأي من الطرفين.