ممرات خاصة لأصحاب الهمم وكبار السن على شواطئ دبي

نفذت بلدية دبي ممرات مخصصة لأصحاب الهمم وكبار السن على الشواطئ العامة في دبي في إطار حرصها على توفير الخدمات والتسهيلات لكافة أفراد المجتمع.


ونقلت وكالة الإمارات للأنباء (وام) عن المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي -مدير إدارة البيئة ببلدية دبي- قولها إنه تم تنفيذ الممرات الخاصة بأصحاب الهمم وكبار السن بحيث تمكنهم من عبور الشاطئ والوصول إلى البحر بسهولة، خصوصا وأنه تم اختيار مواقعها بحيث تكون قريبة من المواقف المخصصة لأصحاب الهمم.


وأشارت إلى أنه تم توفير هذه الممرات على شاطئ خور الممزر، وشاطئ كورنيش الممزر، وشاطئ جميرا الثانية، وشاطئ جميرا الثالثة، إضافة إلى شواطئ أم سقيم الأولى والثانية، وتم تصنيع الممرات لتتوافق مع المعايير العالمية في هذا المجال؛ بحيث تسهل حركة الكراسي المتحركة وغيرها لتتيح لمستخدميها الوصول إلى داخل المياه والاستمتاع بالسباحة في المياه البحرية.


ولفتت إلى أن توفير هذه الممرات بالإضافة إلى توفير أجهزة لياقة بدنية مخصصة لاستخدام أصحاب الهمم على كافة شواطئ الإمارة؛ يعكس جهود البلدية في تجهيز الخدمات والتسهيلات اللازمة لجعل إمارة دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم بالكامل بحلول عام 2020 ،كما جاء في مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عند إطلاقه لمبادرة "مجتمعي .. مكان للجميع" في عام 2013".