منى المري تؤكد دور الإعلاميين الشباب في تطوير رسالة المنطقة وإيصالها للعالم

شاركت "منى غانم المري"، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بصفة متحدث رئيس، في الجلسة التي حملت عنوان "دور الإعلام في الحكومة"، ضمن فعاليات اليوم الرابع من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي يستضيفه مركز الشباب في دبي.

 

وأكدت أهمية التحلي بالمهنية في مقاربة المواضيع المطروحة والتمتع بحس المسؤولية تجاه الكلمة والرأي خلال ممارستهم العمل الإعلامي، وحثت المشاركين على أهمية تعزيز الثقافة الشخصية وتوسيع المعارف في مختلف القضايا، من خلال المتابعة المستمرة لأهم المواضيع، وتحري الدقة والموضوعية في تناول الأحداث بهدف إيصال الصورة الصحيحة للمتلقين عبر مختلف الوسائل الإعلامية.

 

وتناولت "المري"، المشهد الإعلامي العربي، في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة، وما تستدعيه من رسالة إعلامية واعية تعين شعوبها على التصدي لتداعياتها، والدور المأمول من شباب الإعلاميين العرب في صياغة وتطوير تلك الرسالة خلال المرحلة المقبلة، لتوصيل صوت المنطقة إلى العالم بالأسلوب الصحيح.

 

واستعرضت مجموعة من الإحصاءات والأرقام التي تظهر مدى التطور والانتشار الكبيرين للوسائط الحديثة، ومنها منصات التواصل الاجتماعي التي كان لها أثرها الواضح في استحداث أنماط إعلامية لم يعهدها العالم من قبل.

 

وأشارت إلى أن عدد مستخدمي تلك المنصات في الوقت الراهن، يقدر بأكثر من ثلاثة مليارات مستخدم حول العالم، موضحة أن هذا الانتشار، وعلى الرغم من فوائده العديدة، يأتي مشمولا بتحديات كبيرة بما توفره تلك المنصات من بيئة ملائمة لتفشي الأخبار الكاذبة والشائعات، الأمر الذي يُوجب على الإعلاميين العرب التصدي لتلك الظاهرة الخطيرة، والعمل على مكافحتها والحد منها بزيادة مستوى وعي المجتمعات حول القضايا والموضوعات التي تشغل الرأي العام.

 

وتحدثت "المري" حول الاتجاهات الإعلامية الجديدة، وتزايد أعداد مستخدمي شبكة الإنترنت، ومن بينها على سبيل المثال: البث الصوتي عبر الإنترنت، وما يعرف اليوم بالمحتوى المنقول عبر الإنترنت.

 

ولفتت إلى ثلاثة اشتراطات أساسية ترى ضرورة توافرها في كل من يرغب في اتخاذ الإعلام مهنة ورسالة، أولها الأخلاق والقيم، وثانيها حب العمل وشغف المعرفة، وثالثها امتلاك الإعلامي للشخصية والحضور المميزين بما يمكنه من كسب انتباه الجمهور ويعزز الثقة فيما يقدمه له من محتوى.

 

وتقام فعاليات برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة على مدى أسبوع في مركز الشباب في دبي، ومن ثم ينتقل المشاركون فيه إلى مقر مركز الشباب في أبوظبي، حيث يلتقي خلاله العديد من قادة المؤسسات الإعلامية الكبرى في الإمارة.