مصر وقبرص توقعان إتفاقية لنقل غاز حقل أفروديت لمصانع الإسالة في مصر

 

وقعت مصر وقبرص الأربعاء اتفاقا لنقل غاز حقل أفروديت لمصانع الإسالة في مصر لإعادة تصديره.

ووقع الاتفاق عن الحكومة المصرية وزير البترول طارق الملا وفق ما أعلن المتحدث باسم وزارة البترول المصرية لرويترز.

ويأتي الاتفاق في إطار سعي مصر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة وتقدر احتياطيات حقل "أفروديت" القبرصي من الغاز بما يترواح بين 3.6 تريليون وستة تريليونات قدم مكعبة.

وأضاف عبد العزيز في رسالة نصية "الاتفاق يمثل إطارا عاما لإنشاء خط غاز بحري مباشر بين البلدين".

وقال الملا في مايو إن تكلفة مد خط الأنابيب لنقل الغاز من قبرص إلى مصر ستتراوح بين 800 مليون ومليار دولار.

وفي مارس الماضي أعلنت الحكومة القبرصية أن شركة "إيني" الإيطالية ملتزمة باستكمال تنقيبها عن الغاز قبالة سواحل الجزيرة الواقعة شرقي البحر المتوسط رغم المعارضة القوية لتركيا.

وسبق أن أدى نشر تركيا لبوارج حربية من أجل منع سفن من التنقيب في منطقة شرق البحر المتوسط إلى اشتعال توتر دولي مع سعي كل دولة إلى حماية مصالحها في المنطقة التي تحولت إلى مركز عالمي كبير للغاز الطبيعي بعد الاكتشافات الهائلة الأخيرة.