لوفر أبو ظبي.. رمز التعايش والانفتاح بدولة الإمارات

لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تطأ قدماك دولة الإمارات دون أن تمتع عينيك بمتحف اللوفر بأبوظبي، فهو المعلم الذي يدلل باقتدار على مدى التعايش والانفتاح في دولة الإمارات.

 

ويعد متحف اللوفر أبوظبي؛ أول متحفٍ عالمي في العالم العربي، يشكّل منارةً ثقافيةً جديدةً تجمع الثقافات المختلفة وتسلط الضوء على القصص المشتركة للإنسانيّة.

 

ويحتضن المتحف مجموعة من التحف الفنية القيّمة، والقطع الأثرية، والأعمال الفنية المستعارة من العديد من المتاحف الفرنسية الشهيرة، التي تعكس جميعها تاريخ الإنسان من عصور ما قبل التاريخ وحتى إبداعات فنانين معاصرين من خلال أعمالٍ فنية تستعرض حضاراتٍ مختلفة.

 

ويبدو المتحف بتصميمه وكأنّه مدينة مصغّرة تشبه أرخبيلاً في البحر، حيث يمكن للزوار الوصول إما عن طريق البر أو البحر، ومن ثم فإن بانتظارهم تجربة شيقة لاستكشاف 55 مبنى منفصلاً مماثلاً لتجربة التجوّل بين شوارع ضيّقة لمدينة عربية، وقد خصص 23 مبنى من هذه المباني لصالات العرض وهي مستوحاة من المنازل المنخفضة في المنطقة المحليّة.