البرلمان الاسباني يؤيد نقل رفات الديكتاتور الدموي فرانشيسكو فرانكو

 

أيد البرلمان الإسباني خطة حكومية لفتح مقبرة الجنرال فرانشيسكو فرانكو ونقل رفاته من مزار مثير للجدل شُيِّد باسم الديكتاتور السابق.

ومرر البرلمان اليوم الخميس الخطة الحكومية بأغلبية 172 صوتا ومعارضة صوتين وامتناع 164 في اقتراع رمزي إلى حد كبير في مجلس النواب.

وفي الشهر الماضي وافقت حكومة يسار الوسط الجديدة الإسبانية بزعامة بيدرو سانشيز على تعديلات على قانون عام 2007 للسماح باستخراج الرفات
ودفن فرانكو في عام 1975 في وادي فالن وهو مزار أمر بإنشائه على بعد 50 كيلومترا شمال غرب مدريد ويعلوه صليب عرضه 150 مترا.