السعودية توقف جميع برامج العلاج في كندا

متابعة -  الإمارات نيوز:

أعلنت المملكة العربية السعودية أنها أوقفت جميع برامج علاج المرضى السعوديين في كندا، وتعمل على نقلهم إلى مستشفيات خارجها، على خلفية الأزمة الدبلوماسية المتصاعدة بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن الملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة وكندا، "فهد بن إبراهيم التميمي"، تأكيده أن الملحقية أوقفت جميع برامج العلاج، وتعمل على التنسيق من أجل نقل المرضى السعوديين من المستشفيات الكندية إلى الخارج، تنفيذا لتوجيه المقام السامي الكريم.

وأوضح المسؤول السعودي أن الملحقية "تسعى لضمان سلامة المرضى السعوديين الذين يتلقون علاجهم في كندا مع مرافقيهم، وإكمال علاجهم في أماكن أخرى، وتمنى الشفاء العاجل لهم".

وجاءت هذه الخطوة على خلفية الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت مؤخرا بين الرياض وأوتاوا، بعد أن طالبت كندا السعودية بالإفراج عن نشطاء حقوقيين معتقلين لديها، ما أثار غضب المملكة.

وردا على هذا المطلب، اتهمت المملكة كندا بالتدخل في شؤونها الداخلية، واستدعت سفيرها من أوتاوا وأعلنت السفير الكندي لدى الرياض شخصا غير مرغوب فيه، كما حظرت التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة بين البلدين.