شرطة أبوظبي تضبط عربييْن لتسريب إجابات امتحانات الثانوية بـ 1000 درهم

ألقت شرطة أبو ظبي القبض على شابين عربيين، يقومان بتسريب الإجابات النموذجية لامتحانات طلبة الثانوية العامة، ودورات المعاهد التعليمية، باستغلال تقنية المعلومات عبر الهواتف المتحركة.

وبحسب ما نشرته شرطة أبو ظبي، على حسابها بموقع تبادل الصور إنستغرام، فإن التحقيقات الأولية وأدوات الجريمة من مبالغ مالية وأجهزة تقنية أظهرت أن تسعيرة التغشيش تتراوح بين 500 و 1000 درهم، يدفعها كل طالب للاختبار الواحد.

وأوضحت مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي، أن المشتبهيْن كانا حريصان على العمل ضمن دائرة ضيقة، حتى يكونا في معزل عن الرقابة، ولكن قاما بتوسيع تلك الدائرة بسبب الطمع في الأرباح التي يدرها هذا النشاط عليهم.

ولفتت شرطة أبو ظبي، إلى أن معلومة أمنية وردت لقسم مكافحة الجرائم الإلكترونية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في المديرية، آخر فترة امتحانات الثانوية العامة للعام الجاري، تفيد بوجود نشاط إجرامي يتمثل في الوقائع المذكورة.

تأكد رجال الشرطة، من صحة المعلومات وبدأت في تتبع خيوطها حتى نجحت في تحديد هوية المشتبهين وإلقاء القبض عليهم، حيث اعترفا بجريمتهما.

وأظهرت التحقيقات، أن المضبوطيْن نجحا في استخراج الإجابات لكونهما على اطلاع معرفي بمحتويات المساقات التعليمية، إضافة إلى استنباط بعض الإجابات الأخرى من إطار ثقافتهما الواسعة، ضمن تخصصاتهما الجامعية.

 أحيل المتهمين إلى النيابة العامة استكمالا للإجراءات، وتمهيدا لعرضهما على القضاء.