120 زيارة رسمية بين الإمارات والصين في 8 سنوات

متابعة -  الإمارات نيوز:

 

أكد معالي "سلطان بن سعيد المنصوري"، وزير الاقتصاد، أن العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين الإمارات والصين نموذج بالغ الأهمية في خريطة العلاقات الاقتصادية الخارجية لدولة الإمارات.

وأشار إلى أن البلدين يجمعهما مستوى عالٍ من الحوار والتنسيق المشترك خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما تعكسه كثافة الزيارات الرسمية والتجارية بينهما، التي تجاوز عددها أكثر من 120 زيارة رسمية لوفود حكومية وبعثات تجارية ومن القطاع الخاص، خلال الفترة من 2011 حتى 2017.

وأضاف وزير الاقتصاد، وفقا لـ"وام"، أن الصين تعد ثاني أكبر اقتصاد عالمي، وهي ركن التنمية الأبرز في القارة الآسيوية، كما أنها تعد أحد أهم اللاعبين المؤثرين في نمو الاقتصاد وحركة التجارة وتدفقات الاستثمار على الصعيد العالمي.

ولفت إلى أن السياحة الصينية الوافدة إلى الإمارات خلال 2016، سجلت أكثر من 870 ألف زائر، وتدخل ضمن قائمة أهم 10 أسواق سياحية للدولة، وتعد الصين الشريك التجاري الأول عالميا للإمارات في 2017، فيما تمثل الإمارات أحد أهم الشركاء التجاريين للصين في المنطقة.

وأردف: "بلغ رصيد الاستثمارات الصينية في الدولة حتى نهاية 2016 قرابة 2.8 مليار دولار، مقابل 2.07 حتى نهاية 2015، بنسبة نمو وصلت إلى ما يقرب من 33%، وتركزت بالقطاعات والأنشطة الاقتصادية في قطاع تجارة الجملة والتجزئة بما قيمته 1.11 مليار دولار".

واختتم: "وصلت في الأنشطة المالية وأنشطة التأمين بما قيمته 1.04 مليار دولار، و251 مليون دولار في الأنشطة العقارية، و196 مليون دولار في قطاع التشييد والبناء، و123 مليون دولار في النقل والتخزين بما قيمته 123 مليون دولار".