لماذا أصبحت هذه الشركة الأسرع نموًا بالعالم في العقارات؟

 

صارت شركة "إكسب ريلتي" إحدى الشركات العقارية، من الأنجح والأسرع نموًا في العالم، حيث تتميز عن باقي الشركات باستخدام مكاتب الواقع الافتراضي في إدارة أعمالها.


وحسب موقع "أوديتي سنترال"، في عام 2007 أسس غلين سانفورد رشكة، شركة "إكسب ريلتي"، بعدما انهار سوق العقارات ولم يتمكن من شراء مساحات عقارية للمكاتب، فوجد أن الطريقة الأمثل للتعامل إيجاد نظام يسمح للموظفين بالعمل عن بعد.


وفي البداية كانت الشركة تعتمد على خدمات كمحرر غوغل وجدول بيانات وحلول إدارة المشاريع وتطبيقات الاتصالات، حتى أخذت الشركة نظام العمل عن بعد لمستوى جديد من بناء حرم متكامل من قاعة اجتماعات وصالات وغيرها في العالم الافتراضي.

 

وحرم الشركة الافتراضي تم تطويره من قبل شركة ألعاب شهيرة، وهو عبارة عن برنامج يمكن للموظفين تحميله على أجهزتهم الخاصة والوصول إليه من أي مكان بالعالم.

 

وفي عام 2018 كان لدى الشركة حوالي 6500 سمسار حول العالم واليوم وصل العدد لـ 12 ألف سمسار، كما أصبحت الشركة تعمل عبر 300 سوق في كندا والولايات المتحدة.

 

ومؤخرًا تم إدراج الشركة في سوق أسهم ناسداك لنجاحها الشديد، وبلغت القيمة السوقية لها أكثر من مليار دولار في اليوم الأول.