الفيفا تدعو أطفال كهف الموت لحضور نهائي المونديال.. والأطباء: صحتهم لن تسمح

قدم رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، هدية على طبق من ذهب إلى أطفال كهف الموت، حيث دعاهم لحضور نهائي كأس العالم، في حال كانت صحتهم تسمح لهم بذلك، وذلك من خلال رسالة وجهها إلى رئيس اتحاد كرة القدم في تايلاند، بعد مرور أسبوعين على محاولات إنقاذهم.
 

ولكن يبدو أن حظ أطفال كهف الموت السيء، لا يقتصر على حصارهم في الكهف لمدة 18 يوما فقط، بل وحرمهم من تحقيق حلمهم في حضور نهائي بطولة كأس العالم، فبالرغم من إكمال تحريرهم جميعا اليوم، إلا أن الأطباء المشرفون على حالتهم، أكدوا أنهم لن يتمكنوا من حضور المباراة.

وقال الأطباء": "الأولاد في حالة صحية جيدة، ولكنهم في حاجة إلى المكوث أسبوع في المستشفى للتعافي بشكل كامل"، مما يعني أن أطفال كهف الموت سيكتفون بمتابعة المباراة النهائية عبر شاشة التليفزيون.

ويُذكر أن السلطات التيلاندية، قد أعلنت، اليوم، انتهاء معاناة جميع الفتية المحاصرين ومدربهم، حيث تم تحريرهم جميعًا بعد مرور أكثر من أسبوعين على محنتهم، التي أثارت اهتماما كبيرا حول العالم.