دراسة: علاج انقطاع التنفس أثناء النوم يحسن القدرات الجنسية

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أجراها الباحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن، أن الأشخاص البالغون المصابون بانقطاع النفس أثناء النوم، يمكن أن تتحسن حياتهم الجنسية مع العلاج.

وبحسب ما نشرته رويترز، فإن انقطاع النفس لدى الرجال أثناء النوم يرتبط بصعوبة الانتصاب واستمراره وبوجود خلل في عملية القذف، بينما يرتبط لدى النساء بالجفاف المهبلي والألم عند الجماع.

وقام الباحثون خلال الدراسة بفحص بيانات 182 رجلا وامرأة، تم تشخيصهم مؤخرا على أنهم مصابون بانقطاع التنفس أثناء النوم، ووصف الأطباء لهم العلاج بالضغط الإيجابي المستر لضخ الهواء.

وتبين للباحثين أن الحياة الجنسية تحسنت لدى 72 شخصا من المبحوثين وأكثرهم من النساء، عقب التزامهم بالعلاج بالضغط الإيجابي المستمر لضغط الهواء، وذلك مقارنة مع 110 شخصا لم يواصلوا العلاج.

وقال الطبيب المشرف على الدراسة سيباستيان جارا، إنهم لا يعرفون سبب تحسن النساء بصورة أكبر من الرجال، وخاصة وأن هناك دراسات أخرى أظهرت حدوث تحسن لدى الرجال.

وأضاف أن العلاج بالضغط الإيجابي المستمر لضخ الهواء أثبت أن له فوائد صحية أخرى للرجال، ولذا يجب تشجيعهم على اتباعه.

وكانت دراسات طبية سابقة ربطت بين انقطاع النفس خلال النوم  والعجز الجنسي، كما أثبتت أنه إذا لم يتم علاج انقطاع النفس أثناء النوم بشكل مناسب فسيؤدب ذلك إلى النوم بشكل مفرط خلال النهار، وزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية.