لاعب كولومبيا يتلقى تهديدات بالقتل.. والشرطة تحقق!

متابعة -  مظفر إسماعيل:

تلقى لاعب وسط المنتخب الكولومبي "كارلوس سانشيز"، تهديدات بالقتل، عقب حصوله على بطاقة حمراء في مباراة اليابان في بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا.

وذكرت محطة "بلو" الإذاعية الكولومبية، اليوم الخميس، أن الشرطة الكولومبية تتولى التحقق من جديتها، مؤكدة استدعاء مجموعة من المتخصصين في جرائم الإنترنت، للمعاونة في إلقاء القبض على الجناة، باعتبار التهديدات جاءت عبر وسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية.

وأثارت تلك التهديدات قلق الكولومبيين، حيث أعادت إلى الأذهان ما حدث للمدافع الكولومبي الراحل "أندرياس إسكوبار"، الذي لقي حتفه بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرمى المنتخب اللاتيني خلال خسارته 1 / 2 أمام منتخب الولايات المتحدة، في نسخة المونديال عام 1994.

وعقب خروج كولومبيا من مرحلة المجموعات، تم قتل "إسكوبار" بالرصاص، بعد خمسة أيام فقط من عودته إلى بلاده، وحضر أكثر من مئة ألف شخص جنازته، فيما تم الحكم على الجاني بعد مرور عام على الحادث.

يجدر بالذكر أن "سانشيز" نال بطاقة حمراء في الدقيقة 3 من مباراة كولومبيا مع اليابان، بعدما تعمد لمس الكرة داخل منطقة جزاء فريقه، ليحصل المنتخب الآسيوي على ركلة جزاء أحرز منها "شينجي كاجاوا" الهدف الأول في المباراة التي انتهت بخسارة كولومبيا 2-1.