رئيس البرلمان الأوكراني يشيد بجهود المجلس العالمي للتسامح والسلام

أشاد رئيس البرلمان الأوكراني، أندرية باروبي، بالدور الذي يقوم به المجلس العالمي للتسامح والسلام في نشر ثقافة التسامح، ومحاربة الفكر المتطرف، ودعم مساعي السلام حول العالم.

 

جاء ذلك خلال، استقبال "أندريه" لرئيس المجلس، أحمد بن محمد الجروان، في العاصمة الأوكرانية "كييف"، وبحضور سفير الدولة لدى أوكرانيا، سالم أحمد سالم الكعبي.

وقال "أندرية" إن المجلس يمثل منبرًا دوليًا للدعوة للسلام والتسامح ونبذ الأفكار المتطرفة، مضيفًا أن المجلس العالمي للتسامح يعمل على زرع ثقافة التسامح والتعايش بين الشعوب فكريًا، وهو الأمر الذي نحن في أمس الحاجة إليه في هذا الوقت، نظرًا لتصاعد النزاعات والصراعات القائمة على أسس دينية وطائفية.

وقدم "الجروان" خلال اللقاء، شرحًا لآخر مستجدات العمل في المجلس العالمي للتسامح والسلام، إضافة إلى إلقاء الضوء على الجهود التي بذلها في زرع ثقافة التسامح واستخدام الدبلوماسية الناعمة في دعم مساعي السلام حول العالم.

وأشار إلى أنهم يركزون العمل في الوقت الحالي، على إطلاق الجلسة الاجرائية الأولى للبرلمان الدولي للتسامح والسلام، والمقرر عقدها يوم السادس من يوليو 2018، في القاعة الكبرى بالبرلمان المالطي، بحضور  كلًا من معالي رئيس البرلمان المالطي، وعدد من رؤساء البرلمانات الاقليمية والوطنية، إضافة إلى مجموعة من القيادات السياسية والدينية حول العالم.

ودعا "الجروان" البرلمان الأوكراني، لتسمية أحد أعضائه، من أجل عضوية البرلمان الدولي للتسامح والسلام ولحضور الجلسة الاجرائية الأولى، ليسمي البرلمان الأوكراني بالفعل أحد أعضائه كممثل له في البرلمان الدولي للتسامح والسلام.