50 مليار درهم استثمارات دبي للطاقة الشمسية في 2030

متابعة -  مظفر إسماعيل

أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن استثمارات دبي في الطاقة الشمسية تجاوزت 20 مليار درهم، وسوف تصل إلى 50 مليار درهم بحلول عام 2030.

وأشار "الطاير" في تصريحات لصحيفة "البيان"، إلى أن استثمارات الهيئة في قطاع الطاقة قد تبلغ أكثر من 81 مليار درهم على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، كما تعمل الهيئة على إنتاج المزيد من الطاقة النظيفة.

وأضاف: "تحقيق أهداف استراتيجية الطاقة النظيفة، يتطلب قدرة إنتاجية تبلغ 42.000 ميغاوات من الطاقة النظيفة والمتجددة بحلول عام 2050، ومن أهم هذه المشاريع، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم".

وأوضح: "سيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 ملايين طن من انبعاثات الكربون سنويًا، إلى جانب مشاريع الطاقة الشمسية الحالية، بتقنيات الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة بنظام المنتج المستقل، وتتجاوز قدرتها 1700 ميغاوات، وثمة مشاريع إضافية بقدرة 3300 ميغاوات".

وأشار "الطاير" إلى إطلاق "صندوق دبي الأخضر" بقيمة 100 مليار درهم، لتوفير حلول تمويلية مبتكرة للمشروعات الخضراء، مردفًا: "ضمن جهودنا لتنويع مصادر الطاقة، نعمل على تنفيذ محطة لتوليد الكهرباء في منطقة حتا، بتقنية الطاقة المائية المخزنة، بقدرة تصل إلى 250 ميغاوات، وتعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، ودراسة إنشاء جزيرة لتخزين الطاقة في الخليج العربي، بتقنية الضخ والتخزين لمياه البحر، لتوليد 400 ميغاوات من الكهرباء، مع سعة تخزينية تصل إلى 2500 ميغاوات/‏ ساعة".

وأكد أن الهيئة تمضي في استراتيجيتها لفصل إنتاج الكهرباء عن تحلية المياه، والوصول إلى إنتاج 100% من المياه المحلاة بحلول عام 2030، بمزيج من الطاقة النظيفة.

وتابع: "فمن المتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية لاستخدام تقنية التناضح العكسي إلى 305 ملايين غالون من المياه المحلاة يوميًا بحلول عام 2030، لتصل إلى 41%، مقارنة بنسبة 5% من إجمالي الإنتاج في الوقت الحالي، مع الأخذ بعين الاعتبار، أن القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة سترتفع عام 2030، لتصل لـ750 مليون غالون يوميًا، مقارنة بـ470 مليون غالون يوميا حاليا، كما أن زيادة الكفاءة التشغيلية لفصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء، ستوفر نحو 13 مليار درهم حتى 2030، مع تخفيض 43 مليون طن من انبعاثات الكربون".