الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب معرضون للنوبات القلبية

أظهرت دراسة حديثة أجراها الباحثون في جامعة جونز هوبكنز بالولايات المتحدة الأمريكية، أن الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب تزيد فرصة إصابتهم بالنوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية، وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

وقام الباحثون بدراسة 2000 شخص من كبار السن، تتراوح أعمارهم بين 60- 74 عاما، على مدى السنوات الأربع الماضية، ليتبين لهم أن الرجال أصيبوا بـ115 نوبة قلبية، والعديد من السكتات الدماغية، ومشاكل أخرى خطيرة في القلب، انتهى بعضها بالموت، وبعضها الآخر تسبب في عواقب وخيمة على الصحة.

قارن الباحثون هذه النتيجة بما أخبرهم به المشاركون بالتجربة عن مشاكلهم الجنسية، ليتبين لهم أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في  الانتصاب كانوا معرضين للإصابة بمشاكل في القلب بمرتين أو ثلاثة مرات أكثر من الاشخاص الذين لا يعانون من هذه المشاكل.

وقال الأستاذ في جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة الأمريكية، مايكل بلاها، إن مشاكل الانتصاب في حد ذاتها تشير إلى أن الرجل لديه مشكلة في القلب والأوعية الدموية، ولذا على الأطباء النظر في تلك العلاقة، واتباع نهج أكثر صرامة لمكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأضاف أنه من المثير للدهشة أن معظم الرجال يتجنبون مراجعة الطبيب عندما يدركون أنهم مصابون بمشاكل في القلب، ولكنهم يسرعون إليه عندما تبدأ لديهم أعراض مشاكل في الانتصاب.

يذكر أنه انتشرت الكثير من المزاعم على وسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة، تقول بأن زيادة الضغط على القلب والأوعية الدموية أثناء العلاقة الجنسية يمكن أن يؤدي إلى موت الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب وغيرها من مشاكل الدورة الدموية.