ميغان ماركل تتفوق على العادات الملكية

 تتكيف الأميرة "ميغان ماركل" مع حياتها الملكية الجديدة وكأنها ملكة حقا، على الرغم من تميز أسلوبها عن البقية.

وذكرت صحيفة "إي تي" أن "دوقة ساسيكس، ميغان ماركل، شاركت في أول عرض لها في تجمع ضخم يجمع ما بين 1400 جندي و200 حصان و400 موسيقي لتكريم الملكة إليزابيث الثانية يوم السبت".

وقال مصدر خاص بالصحيفة: "بعد أن خرجت مع زوجها الأمير هاري، نجحت ماركل في الخروج عن كل العادات الملكية لتضفي لمستها الخاصة على مظهرها الملكي الأخير، فبدلا من الالتزام بالسيدات الأخريات اللواتي يرتدين ملابس بأكمام طويلة، ابتعدت ماركل عن التقاليد وارتدت فستان من شركة كارولينا هيريرا باللون الوردي الباهت والمطابق لقبعة فيليب تريسي".

وأضاف المصدر: "نسيبتها ميدلتون كانت ترتدي دائما كما فوق مرفقيها منذ أن بدأت في ظهورها لأول مرة في عام 2011، ولم تلبس أم هاري، الأميرة ديانا، أبدا أكمام قصيرة منذ ظهورها لأول مرة في عام 1981".

واختتم المصدر: "بعد العرض الذي انتقل من قصر باكنغهام إلى موكب حراس الخيول، استقلت صاحبة الجلالة عربة لمشاهدة عرض الطائرات المروحية من قبل سلاح الجو الملكي".