سرفيو بصدد تحقيق قفزة نوعية نحو المستقبل مع روبوتات التنظيف الذكية

تواصل ’سرفيو‘ (‏ServeU‏)، الشركة المتخصصة بإدارة المرافق، ريادتها في ‏مجال الخدمات‎ ‎الخفيفة لإدارة المرافق اعتماداً على أحدث الابتكارات في قطاع ‏المرافق بالمنطقة. وتشهد أحدث مشاريع ’سرفيو‘ طرح روبوتات التنظيف ذاتية ‏الحركة من شركة الروبوتات الكندية ’أفيدبوتس‘.‏

وتم استكمال الاختبارات المكثفة للأجهزة مع إجراء التطبيق النهائي في ’دبي موتور ‏سيتي‘. وبالتعاون مع شركة ’اليوسف روبوتيكس‘، نجحت روبوتات التنظيف في ‏تعزيز مدى الكفاءة التشغيلية والأداء في المناطق المشتركة للمشاريع، مع ضمان ‏التوافق التام مع معايير الجودة الخاصة بـ ’سرفيو‘.‏

وتم تنفيذ المشروع بنجاح لزيادة التزام ’سرفيو‘ بعملائها ومواصلة تحقيق أهدافها ‏المتمثلة بتوفير التحسينات المستمرة عبر الحلول التقنية. وتشير التوقعات إلى أن ‏تطبيق حلول الأتمتة الرئيسية في عمليات الخدمات الخفيفة لإدارة المرافق سيلعب ‏دوراً مباشراً في تخفيض مهمات التنظيف الملقاة على عاتق القوى العاملة؛ مما يوفر ‏مزيداً من المواءمة الاستراتيجية بين القوى العاملة والمهارات في مختلف مواقع ‏المشروع.‏

وبهذه المناسبة، قال جاري ريدر، مدير عام ’سرفيو‘: "يتجلى هدف مرحلة ‏الاختبارات هذه في التأكد من مخرجات الجودة الفعلية خلال الظروف القائمة على ‏الموقع أثناء استخدام الذكاء الاصطناعي. ويمتلك فريق الجودة وكبار مسؤولي ‏الإدارة في شركتنا القدرة على تأكيد أن تطبيق الأتمتة في عمليات التنظيف يمكن أن ‏يعادل أو يتخطى الناتج البشري. ويتجلى هدف ’سرفيو‘ على المدى القريب والبعيد ‏في إدراك أبرز الفوائد المقدمة عبر الاستفادة من علم الروبوتات في إدارة المرافق. ‏ويسهم استخدام التقنيات الذكية اليوم في تعزيز قدرتنا على البدء في التصدي ‏للضغوطات المتزايدة باستمرار على التكلفة والجودة، والتي نشهدها في القطاع. ‏وبدافع من واجبنا ومسؤوليتنا تجاه عملائنا، ينبغي علينا مواصلة البحث والاستثمار ‏في التكنولوجيا كوسيلة للحفاظ على جودتنا بأسعار أقل". وأكد جاري على الحاجة ‏إلى الابتكار المستمر للطريقة التي يقدم بها موظفو الشركة خدماتهم إلى جانب هذه ‏التطبيقات التقنية للبقاء في صدارة المنافسة، مشيراً إلى الاتجاه الإيجابي في هذا ‏القطاع.‏

وفي ضوء التقارير الصادرة عن جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق، يتوقع نمو ‏قطاع التنظيف في المنطقة بنسبة 275% بحلول عام 2020، مدفوعاً بالديناميكية ‏التي تشهدها أنشطة البناء في شتى أنحاء الشرق الأوسط. وعلاوة على ذلك، يتوقع ‏التقرير ذاته النمو المطرد لقيمة القطاع في السوق وصولاً إلى 300 مليار درهم ‏بحلول عام 2020. وللانضمام إلى مجموعة اللاعبين ذوي القيمة، يشير خبراء ‏القطاع إلى ضرورة توجه شركات إدارة المرافق نحو تسخير قوة الذكاء ‏الاصطناعي، نظراً لدورها في إحداث نقلة نوعية في القطاع وتحسين عرض ‏خدمات الشركة مع زيادة أرباحها.‏

ويحمل روبوت التنظيف اسم ’نيو‘، وهو أحد تقنيات ’أفيدبوتس‘ الجديدة في السوق. ‏ويتم توريد ’أفيدبوتس نيو‘ عبر شركة ’اليوسف روبوتيكس‘، الموزع الحصري ‏لمنتجات شركة ’أفيدبوتس‘ في الإمارات العربية المتحدة؛ وهو عبارة عن روبوت ‏مبسط لتنظيف أرضيات المباني، وتم تزويده بأحدث تقنيات الاستشعار، التي تعتمد ‏على استخدام أشعة الليزر والكاميرات ثلاثية الأبعاد، مع نظام توجيه معزز ‏بإمكانات الذكاء الاصطناعي مصمم لسهولة الاستخدام، وإنجاز عمليات آمنة، فضلاً ‏عن متانته وقدرته على تحقيق أقصى إنتاجية ممكنة. ويعتبر ’أفيدبوتس نيو‘ الحل ‏الأمثل لتنظيف المساحات المفتوحة الكبيرة، وهي مهمات يتولاها في العادة عاملو ‏نظافة من البشر باستخدام معدات يدوية. ويسهم نشر جهاز التنظيف الآلي في خفض ‏متطلبات القوى العاملة، ويتيح لموظفي التنظيف قدرة أكبر للتركيز على الخدمات ‏ذات القيمة المضافة والمتطلبات الهامشية الأعلى.‏

وأضاف جاري: "اعتماداً على الأجهزة الآلية هذه، ستمتلك ’سرفيو‘ القدرة على ‏توفير مستوى أعلى من جودة الخدمات بوجود عدد أقل من عمال النظافة ‏الفعليين. وإضافة إلى الحد من المتاعب الجسدية لموظفينا، تسهم مثل هذه الابتكارات ‏في تخفيض الفاقد في المواد الاستهلاكية مما يؤدي إلى خفض التكاليف، والحد من ‏مخاطر التدهور البيئي. وتتوقع ’سرفيو‘ أن يسهم نشر ’أفيدبوتس نيو‘ في تعزيز ‏قدرة الشركة على استبدال مسؤوليات التنظيف التي يتولاها عادةً خمسة إلى سبعة ‏عمال نظافة في النوبة الواحدة. كما ينعكس صافي الوفورات في خطط المشاركة ‏السنوية لخفض التكاليف، والتي تشهد فائدة مشتركة لكل من ’سرفيو‘ وعملائها".‏

وفي تعليقه على الطرح التجريبي للجهاز الآلي، قال تميم خالد يوسف، رئيس قسم ‏الحلول الذكية لدى شركة ’اليوسف روبوتيكس‘: "يمتلك جهاز ’أفيدبوتس نيو‘ القدرة ‏على تحقيق نقلة نوعية في مجال إدارة المرافق، وخاصة مع التوجهات المدفوعة ‏بالتقنية للارتقاء بمستوى القطاع. كما وينسجم ذلك مع المساعي الرامية لتحويل دبي ‏إلى مدينة ذكية، ويظهِر دور الشركات الكبيرة، مثل ’سرفيو‘، في قيادة عمليات ‏التطبيق الفعلية للتقنيات الرئيسية.‏

وستواصل ’سرفيو‘ الاستثمار في الابتكارات والحلول التقنية، ليس فقط لصالح ‏الشركة وعملائنا، بل ايضا من أجل الارتقاء بمستوى قطاع إدارة المرافق. وما زال ‏علينا رؤية نقطة التحول في القطاع حيث يكون التنفيذ التقني في العقود القائمة على ‏الأداء هو القاعدة الطبيعية. ونتطلع إلى مواصلة دفع عجلة القطاع نحو الأمام بداية ‏من اليوم".‏