بالصور.. العثور على مصممة الأزياء الأمريكية كيت سبيد مشنوقة في شقتها

استيقظ عالم الأزياء اليوم، على صدمة خبر وفاة مصممة الأزياء الأمريكية كيت سبيد، والتي عثر عليها متوفاة في منزلها الواقع في بارك أفينيو في مانهاتن.

وبحسب ما قالته الشرطة الأمريكية، فإنه تم استدعائها إلى منزل سبيد حيث كانت فاقدة للوعي وغير قادرة على الاستجابة حين وصول الشرطة إليها، ليتم إعلان وفاتها في نفس المكان.

وبدأت الشرطة الأمريكية التحقيق في الحاث الذي بدا وكأنه انتحار، حيث عثر على مصممة الأزياء صاحبة الـ 55 عاما وهي مشنوقة بوشاح في شقتها، ولفتت الشرطة إلى أنها عثرت على رسالة من سبيد ولكنها لم تكشف عما كتب بها.

وأعرب رواد عالم الأزياء عن حزنهم الشديد لفقدهم سبيد، وأعربوا عن إعجابهم الشديد بعملها وموهبتها.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الرسالة التي تركتها سبيد كانت لابنتها البالغة من العمر 13 عاما، والتي كانت في المدرسة وقت الوفاة، قالت لها خلالها "لقد أحببتك دائما، هذا ليس خطأك، اسأل بابا"، حيث تدور شكوك حول وجود خلافات بين سبيد وزوجها الذي كان في غرفة أخرى بالمنزل وقت الوفاة.

وأصدرت أسرة سبيد بيانا أعربت خلاله عن حزنها بوفاتها، وطالبت خلاله مراعاة خصوصية المصممة الراحلة في التعامل مع خبر وفاتها، حيث قالت في البيان: "نحب كيت ونفتقدها للغاية، نطلب احترام خصوصيتنا وحزننا في هذه الفترة العصيبة".

يذكر أن سبيد عملت كمصممة للملابس والأحذية والحلى، كما شاركت زوجها آندي سبيد في تأسيس شركة كيت سبيد لحقائب اليد عام 1993،  ولها في الوقت الحالي أكثر من 300 فرع حول العالم، كما شغلت منصب رئيس مجلة مادموازيل للأزياء.

وباعت سبيد شركتها التي تحمل منتجاتها اسمها عام 2007، وأسست شركة أخرى مع زوجها باسم فرانسيس فالانتين، وهو اسم ابنتهما.