لا تذهب لدورة المياه قبل إقلاع الطائرة لهذا السبب

هناك قواعد عامة يجب أن يلتزم بها الركاب خلال سفرهم بالطائرة حتى تسير رحلته بسلام ويتجنب التعرض لأي مشاكل.

وحسب صحيفة "ميرور"، كشفت إحدى مضيفات الطيران عن قاعدة من القواعد التي يجب على المسافر الالتزام بها هي عدم الذهاب لدورة المياه قبل إقلاع الطائر، موضحة أن حدوث ذلك يتسبب في تأخير الأقلاع.

وقالت المضيفة إن الطيار ومساعديه لا يمكنهم الإقلاع بالطائرة إلا بعدما يتأكدون أن جميع الركاب في مقاعدهم وتواجد أي راكب خارج مقعده يمنع إقلاعها.

وبررت هذا السلوك من قبل الطيار خوفًا من تعرض الراكب للأذى والسقوط وهو خارج مقعده أثناء إقلاع الطائرة، مضيفة أن القوانين تحتم ضرورة إبلاغ الطيار بوجود أحد الركاب في دورة المياه وهو ما يدفع الطيار لتأخير الرحلة حتى ينتهي الراكب ويعود لمقعده.

وأشارت المضيفة إلى أن الطائرة بمجرد أن تتحرك يوجد مخاوف لدى الطاقم من سقوط شخص أو تعرضه للأذى ومسؤولية ذلك تقع على عاتق المضيفين والمضيفات.

 ونصحت المضيفة المسافرين بالالتزام بأماكنهم قبل إقلاع الطائرة وعدم التوجه لدورات المياه حتى تحلق الطائرة في مسارها بالجو.