ودائع غير المقيمين تتفوق على قروضهم بـ55.5 مليار درهم

أظهرت أحدث الإحصاءات الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي تفوق قيمة ودائع غير المقيمين داخل الدولة من عملاء البنوك، على القروض المقدمة لهم بمقدار 55.5 مليار درهم في نهاية شهر إبريل الماضي.

وكانت أسعار الفائدة شهدت ارتفاعا خلال العام الماضي وتواصلت الزيادة منذ بداية العام 2018، وهو ما شجع على ضخ السيولة في الجهاز المصرفي بهدف الاستثمار خاصة، وذلك لتحقيق عوائد مضمونة في ظل حالة عدم الاستقرار التي تشهدها القنوات الاستثمارية الأخرى.

و توضح إحصاءات المصرف المركزي أن اجمالي قيمة ودائع غير المقيمين بلغت نحو 191 مليار درهم تقريبا في نهاية شهر إبريل الماضي، مقارنة مع 135.5 مليار درهم للقروض أو التسهيلات المالية، وفقا لـ"وام".

وتوقع خبراء في القطاع البنكي مواصلة الجهاز المصرفي جذب المزيد من ودائع العملاء سواء من داخل أو خارج الدولة خلال الشهور القادمة، مشيرين إلى أن الزيادة التي تشهدها أسعار الفائدة تشجع على الاستثمار في الودائع البنكية التي أصبحت عوائدها جيدة مقارنة مع الأدوات الاستثمارية الأخرى.

يذكر أن ودائع غير المقيمين تشكل نحو 11.5% من إجمالي رصيد الودائع بشكل عام، لدى الجهاز المصرفي البالغ 1.66 تريليون درهم مع نهاية شهر إبريل الماضي.