دراسة: المضادات الحيوية تقلل فاعلية علاج السرطان

أظهرت دراسة طبية حديثة نشرت نتائجها صحيفة الغارديان البريطانية، أن مرضى السرطان الذين تناولوا المضادات الحيوية خلال خضوعهم للعلاج المناعي يعيشون نصف المدة، مقارنة بمن يمتنعون عن تناولها.

 

وقام الباحثون في مؤسسة كريستي لأبحاث السرطان، والتي هي جزء من خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا، بدراسة عينة من 300 شخص خضعوا لعلاج مناعي من السرطان، والذي يتم خلاله تحفيز الخلايا المناعية في جسم الإنسان، حتى تتصدى للسرطان بصورة أفضل.

وفحص الباحثون المرضى بين يناير 2015 ومارس2017 بمركز كرستي، حيث درسوا حالة 303 مرضى مصابين بسرطان الجلد وسرطان الرئة، تناول ثلثهم مضادات حيوية قبل أسبوعين من بدء علاج السرطان، ليتبين أن المرضى الذين لم يتناولون مضادات حيوية كان أمامهم ضعف الفترة على تطور مرض السرطان مقارنة بغيرهم، حيث كان لديهم 178 يومًا مقابل 97 يوما لمن تناولوا تلك المضادات. 

وأوضحوا أن البكتيريا الموجودة في النظام الهضمي تلعب دورًا كبيرًا في تنشيط جهاز المناعة بالجسم،، مضيفين أن المضادات الحيوية تطهر المعدة من هذه البكتيريا، وبالتالي يصبح النظام المناعي أقل نشاطًا، مما يؤثر على فاعلية العلاج المناعي.