مليار درهم تجارة أبوظبي من الألمنيوم خلال يناير وفبراير

قال مركز أبوظبي للإحصاء إن قيمة تجارة إمارة أبوظبي من الألمنيوم ارتفعت إلى نحو مليار درهم خلال شهري يناير وفبراير الماضيين في خطوة تعكس استمرار النمو في هذا النوع من الصناعة التي باتت دولة الإمارات بشكل عام تتبوأ فيها مكانة متميزة على مستوى العالم .

واستحوذت تجارة أبوظبي من الألمنيوم على نحو 4.2 % من إجمالي تجارتها خلال أول شهرين من العام 2018 ، وذلك وفقا لإحصاءات المركز عن تجارة السلع غير النفطية للإمارة .

وتوقع خبراء في قطاع الصناعة تواصل تطور تجارة أبوظبي والدولة من الألمنيوم خلال الفترة القادمة خاصة في ظل النشاط الكبير الذي تظهره المصانع العاملة في القطاع بعد الاندماجات التي شهدتها خلال السنوات الماضية وساهمت في زيادة انتاجيتها ورفع تنافسيتها مع نظيرتها العالمية .

وبحسب الأرقام الرسمية فقد تجاوزت قيمة تجارة أبوظبي من الألمنيوم خلال العام 2017 نحو 5.4 مليار درهم وهو ما يشكل ضعف القيمة المسجلة في العام 2016 .

وكانت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات أعلنت قبل أيام عن تخطي إنتاجها 30 مليون طن من المعدن المصبوب.

ويستخدم الألمنيوم الذي تنتجه الشركة بشكل أساسي في الإنشاءات وصناعة السيارات والإلكترونيات محليا وعالميا الأمر الذي يسهم في تعزيز التنوع في المصادر الداعمة للاقتصاد الوطني .

وتظهر حركة نشاط تجارة أبوظبي من الألمنيوم خلال أول شهرين من العام الجاري أن قيمة صادرات الإمارة من هذه السلعة بلغ نحو 800 مليون درهم طبقا للأرقام الصادرة عن مركز الإحصاء في حين وصلت قيمة الواردات أكثر من 120 مليون درهم فيما سجل باقي المبلغ لصالح تجارة إعادة التصدير .

يشار إلى أن الاندماج الذي شهده العام 2013 بين شركتي ألمنيوم دبي المحدودة " دوبال "والإمارات للألمنيوم ونتج عنه " شركة الإمارات العالمية للألمنيوم" ساهم في بناء كيان صناعي عملاق في قطاع الألمنيوم على مستوى العالم وبلغت القيمة الإجمالية لأصول وأعمال الشركة الجديدة أكثر من 15 مليار دولار ولتصبح بذلك خامس أكبر منتج عالمي للألمنيوم .