شرطة دبي تطلق مبادرة إفطار صائم لأكثر من 27 ألف عامل

احتفالا بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، أطلقت شرطة دبي مبادرة "إفطار صائم" التي تستهدف أكثر من 27 ألف عامل في إمارة دبي، طيلة أيام شهر رمضان المبارك.

 

جاء الإعلان عن المبادرة خلال الاجتماع الأول للجنة المشاريع العمالية التي ترأسها اللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية في شرطة دبي، رئيس فريق ثكنات العمال، وبحضور كل من العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، وممثل مجلس مديري مراكز شرطة دبي، والعميد عبد الله خادم سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي، والعميد الدكتور عادل السويدي، مدير مركز شرطة جبل علي، وعدد من الضباط والأفراد.

 

وقال اللواء السلال، إن هذه المبادرة الإنسانية المتزامنة مع شهر رمضان المبارك تأتي لتؤكد على المبادئ والقيم الإنسانية التي رسخها القائد الاستثنائي الشيخ زايد طيب الله ثراه، المؤسس الذي عُرف بحكمته وكرمه الممتد إلى شعوب المنطقة والعالم بأسره، مؤكدا أن هذه المبادرة ليست إلا جزءا يسيرا مما استلهمناه من نهجه المستنير والركائز الثابتة التي بنى فيها وطنا معطاء متحد الأركان، قوامه الإنسان.

 

وبيّن اللواء السلال، أن مبادرة إفطار صائم تستمر طوال شهر رمضان الكريم وبشكل يومي في ثلاث مناطق بإمارة دبي بجانب المناطق السكنية للعمال في كل من منطقة القوز 4، ومنطقة المحيصنة 2، والمنطقة الصناعية في جبل علي، وذلك ضمن خيم رمضانية وكل خيمة تتسع لأكثر من 300 شخص.

 

وقال إن استهداف القيادة العامة لشرطة دبي لهذه الشريحة بالذات يأتي نظرا لاعتبارهم شريحة مهمة للغاية تستحق كل التقدير والاهتمام، فهم جزء أساسي من النسيج المجتمعي وشركاء في التنمية والبناء في الدولة.

 

وأكد حرصهم على تعزيز التواصل والثقة بين رجال الشرطة وأفراد المجتمع، وترسيخ شعور الأفراد بالأمن والأمان، مضيفا أن هذا العام هو عام زايد الخير والعطاء، والجميع يتسابق فيه لفعل الخيرات وإطلاق المبادرات الإنسانية والمجتمعية بكافة أشكالها وصورها.