محمد بن راشد يدشن منصة "ابتكر"

متابعة -  الإمارات نيوز:

دشن سمو الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، منصة "ابتكر"، بحضور سمو الشيخ "حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم" ولي عهد دبي، ومعالي "محمد بن عبدالله القرقاوي" وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وسعادة "هدي الهاشمي" مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

وتهدف المنصة إلى مشاركة منهجية صاحب السمو في الابتكار الحكومي بين الناطقين باللغة العربية، ونشر ثقافة الابتكار وتعميم مفاهيمه وأدواته وأحدث التوجهات العالمية، وتحفيز عقول الشباب وتنمية روح الابتكار لديهم.

وأكد سموه أن الإمارات حريصة على ترسيخ ثقافة الابتكار في الحكومات وبين الأفراد، وتعميم المعرفة ونشرها لبناء جيل من المبتكرين العرب وقادة المستقبل، مرتكزة في ذلك على نهجها بالاستثمار في الإنسان وتعزيز قدراته وتحفيز طاقاته، ليطور ويبتكر ويسهم في تأسيس نماذج عمل وحلول لتحديات الغد.

وقال صاحب السمو إن عبور العالم العربي إلى المستقبل يتطلب تمكين الأجيال الشابة من مفاتيح المعرفة، وأن ازدهار الأمم مرتبط بقدرتها على تهيئة بيئة حاضنة للعلوم الحديثة.

وأضاف: "نؤمن بأن الابتكار الحكومي أساس لكل تنمية وتطوير ومحرك لصناعة المستقبل، وأن تهيئة بيئة جاذبة للمبتكرين يحول الابتكار من اجتهاد فردي إلى ممارسة حكومية منظمة".

وتضم منصة "ابتكر"، التي يمكن الوصول إليها عبر العنوان الإلكترونيwww.ibtekr.gov.ae - ، مساق مختبرات الابتكار الحكومي لصناعة المستقبل، وهو المساق الأكاديمي الشامل الذي يهدف للتعريف بمختبر الابتكار الحكومي وطرق تنفيذه، في بيئة العمل المؤسسي في الجهات الحكومية، وتزويد القيادات بمجموعة شاملة من الأدوات وأفضل الممارسات للعصف الذهني، لتطوير حلول مبتكرة قابلة للتنفيذ، من خلال منهجيات علمية حديثة وأدوات عملية لمواجهة التحديات الناتجة عن نتائج مختبرات الابتكار لتحقيق واستدامة الابتكار.

ويتواصل التسجيل للمشاركة في المساق الذي يستهدف موظفي الجهات الحكومية والقطاع الخاص وجميع المهتمين بالابتكار، عبر موقع المنصة خلال شهر مايو الحالي، ويبدأ التدريس نهاية يونيو المقبل بواقع 4 ساعات دراسية وبمعدل ساعة واحدة أسبوعيا، تمكن الدارس من المفاهيم والأدوات الأساسية لعقد مختبرات الابتكار الحكومي، وفقا لـ"وام".

ويوفر المساق منهجيات عالمية حديثة وأدوات وآليات عملية لتسليط الضوء على أهمية الابتكار في مواجهة التحديات، ونشر مفهوم وثقافة الابتكار في الجهات الحكومية من أجل تطوير الخدمات ورفع كفاءة العمل، ويركز على مفهوم مختبر الابتكار الحكومي وأهميته ومنهجية عمله ويشتمل على مجموعة من المحاور تتضمن خصائص "الثورة الصناعية الرابعة" وآثارها.

وتتضمن المرحلة الثانية للمنصة توفير قاعدة بيانات معرفية متكاملة من خلال مكتبتها الإلكترونية التي تشمل آلاف الكتب والمراجع والأبحاث والتقارير والرسائل الجامعية، وأوراق العمل والتقارير التي تغطي كل التخصصات العلمية باللغتين العربية والإنجليزية.

وستستضيف المنصة حوارات مع شخصيات عربية وأجنبية ملهمة، وتطرح برامج تدريبية حديثة ومتطورة تتضمن برنامج دبلوم الابتكار الحكومي، بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عالمية تجمع مبتكرين من دولة الإمارات والعالم، لوضع حلول جذرية لتحديات عالمية.

وسيتمكن زوار الموقع من الحصول على المواضيع التي سيتم مناقشتها في ملتقى مجتمع المبتكرين، والذي سيتم تطويره كمنصة لربط المبتكرين بشبكة عالمية من الخبراء والمتخصصين، بهدف تبادل خبرات وتجارب الجهات المبتكرة والاطلاع على أفضل الممارسات محليا ودوليا وعقد ندوات متخصصة.