امرأة شجاعة تتصدى للص شن هجومًا على مدرسة

 

تصدت امرأة شجاعة لـ لص أشهر سلاحه الناري في وجه أولياء الأمور خلال انتظارهم برفقة أبنائهم خارج مدرسة بالبرازيل وحاول سرقتهم.

 

وحسب صحيفة "ميرور"، أطلقت كاتيا دا سيلفا ساستري النار على إيليفتون نيفيز مورير البالغ من العمر 21 عامًا بعد ثوان من شنه الهجوم على أولياء الأمور والطلاب.

 

وأظهرت اللقطات الدرامية التي القتطها كاميرات المراقبة، لحظة إطلاق المرأة التي كانت خارج أوقات خدمتها بالشرطة ثلاث رصاصات على المشتبه به بعدما حاول سرقة محفظة وهاتف رجل تحت تهديد السلاح.

 

وسقط الشاب على ممر المشاة بعدما تلقى أول رصاصة، ثم تلقى رصاصتين أخريين في ساقيه.

 

وفارق الشاب حياته بعد نقله للمستشفى نتيجة الإصابات التي حلت به خلال الهجوم الذي وقع في مدينة ساو باولو البرازيلية.

 

وقالت الشرطية كاتيا إنها كانت برفقة ابنتها لحضور احتفال بمناسبة عيد الأم في المدرسة، وأطلقت النيران على اللص حتى لا يقوم باستهداف أولياء الأمور وأطفالهم بسلاحه.

 

وقدمت إدارة المدرسة بالشكر للظابطة وعبرت عن سعادتها لوجودها في المكان خلال الحادث.