محمد صلاح يقترب من إنجاز تاريخي جديد 

 

متابعة -  مظفر إسماعيل:

 

تنظم رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنكلترا، غدا الأحد، حفلها السنوي، والذي سيشهد الكشف عن هوية اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2017 ـ 2018.

وجاء الدولي المصري "محمد صلاح" لاعب فريق "ليفربول"، على رأس القائمة المرشحة للتتويج بالجائزة الأضخم في كرة القدم الإنجليزية، التي أعلنت الرابطة عنها في الأسبوع الماضي.

وضمت القائمة كلا من البلجيكي "كيفن دي بروين"، والألماني "ليروي ساني"، والإسباني "ديفيد سيلفا"، ثلاثي فريق "مانشستر سيتي"، والإنجليزي "هاري كين" مهاجم "توتنهام هوتسبير"، والإسباني "ديفيد دي خيا" حارس مرمى "مانشستر يونايتد".

ويعتبر "صلاح" من أبرز المرشحين للفوز بالجائزة، بعدما قدم أداء خرافيا في موسمه الأول مع "ليفربول"، الذي انتقل إلى صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، حيث أحرز 40 هدفا في 45 مباراة لعبها مع الفريق في مختلف المسابقات.

ولعب الفرعون المصري دورا بارزا في تأهل "ليفربول" إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، بالإضافة لاحتلاله حاليا المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنجليزي المؤهل للمسابقة الأوروبية في الموسم المقبل.

وساهم المستوى الرائع الذي ظهر به "صلاح" في أن يصبح أول لاعب يتوج بجائزة لاعب الشهر بالدوري الانجليزي 3 مرات خلال موسم واحد، وذلك بعدما توج بها في أشهر نوفمبر وفبراير مارس الماضية.

وجائزة أفضل لاعب في إنجلترا هي جائزة سنوية، تختلف عن جائزة لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، التي تقدم من الشركة الراعية للبطولة في شهر مايو من كل عام، ويتم تقديم الجائزة، التي بدأت منذ موسم 1973 - 1974، إلى لاعب بأحد الفرق الإنجليزية، سواء كان هذا اللاعب يحمل الجنسية الإنجليزية أو جنسية دولة أخرى.