شرطة دبي تضبط قاتل المرأة الإفريقية في أقل من 24 ساعة

متابعة -  مظفر إسماعيل:

كشفت شرطة دبي ملابسات مقتل امرأة من جنسية دولة إفريقية، في شقتها، وضبطت القاتل في أقل من 24 ساعة، مؤكدة أن الجريمة تمت بدافع السرقة، وبسبب خلافات مالية أيضا.

وذكرت صحيفة "البيان" أن تفاصيل القضية تعود إلى ورود بلاغ إلى مركز القيادة والسيطرة، يفيد بوفاة امرأة إفريقية في شقتها بمنطقة البراحة، وعلى الفور انتقلت الدوريات الأمنية الى مكان الحادث، ومن خلال المعاينة الأولية للجثة تبين أن هنالك شبهة جنائية في وفاتها.

وتم تشكيل فرق بحث وتحر ميدانيين وفرق أخرى تقنية لجمع المعلومات، وبعد قيام الفرق بعملها أظهرت المعلومات أن المرأة الافريقية زائرة للدولة، وحدثت بينها وبين المتهم خلافات مالية، فقام بقتلها في حمام شقتها عن طريق الخنق وسرق هاتفها وحقيبتها، وفر هاربا إلى جهة غير معلومة.

وقال المقدم "عادل الجوكر"، مدير إدارة البحث الجنائي في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، إن "القيادة العامة لشرطة دبي كلفت كافة فرقها الميدانية بإجراء بحث وتحرٍ سريع لكشف الجناة، وخلال أقل من 24 ساعات، تمكنت الفرق، وباستخدام التقنيات الحديثة في مركز تحليل البيانات، من تحديد هوية الجاني وجنسيته، وتبين أنه آسيوي مقيم في الدولة يبلغ من العمر 32 عاما، وتمكنت فرق العمل الميدانية من تحديد موقع الجاني في إحدى إمارات الدولة، وتم إلقاء القبض عليه.

وأقر الجاني بأنه قام بمرافقة المرأة الإفريقية إلى شقتها، ولكنه اختلف معها على مبالغ مالية، فقام بقتلها عن طريق الخنق وسرق هاتفها الجوال وحقيبتها وفر هاربا من الموقع، وعليه تم تحويله للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.