"استئناف أبوظبي" تؤيد إعدام المتهم بقتل الطفل آذان

متابعة: شذى بدّور

 

أيدت محكمة استئناف أبوظبي، حكم محكمة أول درجة والقاضي بإعدام قاتل الطفل آذان، وإلزامه بدفع الدية الشرعية لورثة المجني عليه، ومصادرة الأدوات المستخدمة في ارتكاب الجريمة.

 

ومنحت المحكمة أولياء الدم الحق في حضور إجراءات تنفيذ حكم الإعدام، وذلك في جلستها اليوم الثلاثاء.

 

والطفل آذان آسيوي الأصل من أم أوروبية، عاش مع والدته في موطنها سنوات عمره الأولى، ليعود إلى حضن والده المقيم في الإمارات مع زوجته الثانية وأولادها ووالده المسن.

 

وكانت المحكمة في جلستها الماضية استمعت إلى مرافعة الدفاع في القضية، وقضت بحجز القضية للحكم، وقد جاء ذلك بعد الاطلاع على تقرير اللجنة الطبية النفسية التي قامت بفحص المتهم، وتوصلت إلى أنه لا يعاني من أي مرض نفسي أو عقلي وهو كامل الأهلية والإدراك والبصيرة وهو يعد مسؤولاً عن أفعاله وتصرفاته.

 

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في أبوظبي في جريمة قتل الطفل الذي يبلغ من العمر 11 عاماً، والاعتداء عليه جنسياً خلال شهر رمضان، عن وجود صلة قرابة بين المتهم والمجني عليه، حيث بينت أن المتهم هو شقيق الزوجة الثانية لوالد المجني عليه.

 

ونجحت الأجهزة الأمنية في أبوظبي في التوصل إلى القاتل بعد مرور 3 أيام على ارتكابه للجريمة، كما نجحت في التوصل إلى أشرطة كاميرات المراقبة التي أظهرت تفاصيل الجريمة التي ارتكبها الجاني بدم بارد، متستراً تحت غطاء النقاب.