دبي : نجاح عملية انسداد معوي لطفل يبلغ يوماً واحداً

متابعة: شذى بدّور

حقق فريق جراحة الأطفال في المستشفى السعودي الألماني نجاحا طبيا جديدا بإنقاذ حياة رضيع عانى من حالة توسع معدة وأمعاء شكلت خطرا كبيرا على حياته.

وفي التفاصيل، قام الفريق الطبي المكون من أطباء العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة وفريق من جراحي الأطفال بالمستشفى بإجراء عملية اسعافية استكشافية تكللت بالنجاح.

وبحسب  أخصائي جراحة الأطفال الدكتور كماليش بال فإنه تم تشخيص توسع معدة و أمعاء عند الجنين خلال فترة الحمل نتيجة انسداد الأمعاء و عدم تصريف الفضلات طول فترة الحمل، و يضيف أنه بعد أن تمت عملية الولادة ساءت حالة الطفل بشكل متسارع تطور لحدوث ضائقة تنفسية و التي تعتبر السبب الرئيسي للوفاة عند الرضع.

كما تم إجراء التقييم السريري و الشعاعي المبدأي و الذي بين توسع أمعاء قريبة مع تمزق الحجاب الحاجز، و على الفور قام الفريق الطبي بالتدخل الجراحي الإسعافي و خاصة مع ارتفاع احتمال حصول نقص تروية معوية. خلال العمل الجراحي تم تشخيص رتق لفائفي و هو مرض نادر يصيب طفل واحد من كل 10000طفل، تم إصلاح الأمعاء بطريقة ( chimney ) مع توخي الدقة أثناء العمل الجراحي منعا لأذية أي أعضاء أخرى و مباشرة خف الضغط داخل الأمعاء و عن الرئة.

وأكد أنها كانت 3 ساعات حرجة تعاون خلالها الفريق الطبي المتعدد الاختصاصات من لحظة إجراء الفحوصات إلى حين التأكد من تجاوز الطفل لمرحلة الخطر.

وقالت المدير التنفيذي للمستشفى الدكتور ريم عثمان، أن قسم جراحة الأطفال في السعودي الألماني يقدم علاجا لمختلف الحالات التي تحتاج لتدخل جراحي سواء كانت حالات بسيطة أو معقدة على أيدي فريق متخصص في علاج المشاكل الخلقية أو تلك التي يصاب بها الأطفال لاحقا، مؤكدة هذا النوع من العمليات يتطلب تعاون فريق طبي متعدد الاختصاصات من جراحة و تخدير و مخبر بالإضافة إلى العناية المركزة لضمان العلاج  و الرعاية المناسبة و تجنب أي تعقيدات أو انتكاسات مستقبلية تؤثر على حياة الطفل.