استشارية التجميل ميرنا كساب توضح إيجابيات وسلبيات المكياج الشبه دائم ‏

‏ ‏

إلى كل من تعاني من موضوع ترتيب وتشذيب الحواجب يوميا ورسمها بظلال ‏العيون من مستحضرات التجميل، أنصحك بأن تفكري بالمكياج الشبه دائم، وقبل ‏أن تتخذي هذه الخطوة التي لا رجعه فيها، إليك كل ما تحتاجين أن تعرفينه عنها.‏
‏ ‏
‏-‏    إن هدف المكياج الشبه الدائم هو إعطائك اللوك ‏Look‏ الذي تحتاجينه بشكل ‏يومي (مثل رسم الحواجب) من دون الحاجة إلى عملية رسمه كل يوم.‏
ويطلق على عملية الخضوع للمكياج الشبه الدائم بال"مايكروبيمنتيشن" والتي ‏يتخللها التاتو.‏
نعم نعلم أن قراءة الكلمة فقط مخيفه، ولكن لا تقلقي فسيتم وضع التخدير الموضعي ‏حتى لا تشعري بالألم في المنطقه المراد تعبئتها بالتاتو، وبالاعتماد على ما تريدين ‏فإن العميلة تأخذ مابين نصف ساعة إلى ساعتين، سيظهر اللون أغمق وأكثر حده في البداية ولكنه سيبدأ بالتحول إلى لون فاتح ‏تدريجيآ.‏
‏ ‏
بما أنك عرفت الآن أساسيات المكياج شبه الدائم، لنتحدث عن الأسباب التي قد ‏تدفعك للخضوع اليه أو اختياره:‏

يوفر عليك الكتير من الوقت في الصباح أو المساء فتستطيعين الاستيقاظ تسريح ‏شعرك ارتداء ملابسك والتوجه فورا للعمل وحتى المطر لن يحركه من مكانه!‏
كما أنه سيوفر عليك المال على المدى البعيد فلن تحتاجي لشراء أحمر الشفاء أو ‏أقلام الكحل (الايلاينر)، بالإضافة لذلك فهو ممتاز لكل من تعاني من الحساسية من ‏مستحضرات التجميل فسيعطيها لوك المكياج من دون الحاجة لاستخدام أي منها ‏ومفيد أيضاً للمرأه العاملة التي ليس لديها الوقت الكافي للاهتمام بمكياجها.‏
ولكن تأكدي من وضع سلبياته أيضاً بعين الاعتبار ،فيجب أن تتأكدي من اختيار ‏الخبير المناسب حيث إن إجراء تقنية المكياج الشبه الدائم بحاجة إلى ‏الاحترافية  لأنها لا تتحمل الخطأ بالإضافة إلى عامل النظافة الأساسي.‏


وأخيرآ فإن المكياج الشبه الدائم من الصعب أن يتم إزالته لأنه يدوم سنتين وقد ‏يكلفك أكثر من محاولة لإزالته.‏