بالصور: الكلاب قادرة على إنقاذ ملايين البشر من سرطان البروستاتا

تعتمد جمعية خيرية بريطانية على الكلاب في تشخيص العديد من الأمراض فيمراحلها المبكرة، ومنها مرض الملاريا وسرطان البروستاتا، معتمدة في ذلك على حاسة الشم القوية التي تمتلكها هذه الكلاب.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الكلاب تمتلك حاسة شم استثنائية تمكنها من شم الروائح بدرجة عالية هذا الأمر الذي شجع الجمعية التي أطلقت على نفسها اسم "جمعية تشخيص الأمراض عبر الكلاب"، على الاعتماد على الكلاب في شم الروائح الناجمة عن بعض الأمراض في مراحلها المبكرة.

ويتكون فريق الجمعية من فريق 21 كلبا، تحتاج الجمعية إلى 6 أشهر لتدريبهم، حيث تنفق الجمعية مبلغ 13 ألف دولار على تدريب الكلب الواحد، حتى يصبح قادرا على شم الروائح الناجمة عن مرضى سرطانا البروستاتا وذلك خلال دقيقة واحدة.

وحصلت صاحبة الفكرة والتي تدعى غيست، على درجة الدكتوراة الفخرية في العلوم عام 2011،وذلك للجهد الكبير الذي بذلته في جعل الكلاب تحل محل الأطباء في تشخيص الأمراض.